الأحد، 27 فبراير، 2011

فضيحة لاأخلاقية ولاإنسانية لإبنة حبيب العادلى وزوجها وجريمة فى حق البشرية

توجهت سيدة إلى طلعت السادات المحامى لرفع قضية على إبنة حبيب العادلى وزوجها لتهديد السيدة ووالدتها بأخذ فيلتهم الكائنة بطريق مصر الاسكندرية الصحراوى وأجبروهم تحت التهديد بالتوقيع على شيكات بقيمة ثمانية ملايين جنيه مصرى وإستولوا على فيلتهم وسجنوا والدة السيدة حتى ماتت فى محبسها।
نطالب بإعدام حبيب العادلى وزير القمع السابق والبلطجى الارهابى الكافر بكل الاعراف الدينية والانسانية وكذلك اعدام إبنته وزوجها وكل فاسد ساعد وعاون فى ترويع المجتمع المصرى الآمن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق