السبت، 26 فبراير، 2011

.. وانتهت رئاسة مبارك للحزب الوطني

كتب محمد مرسي:
قرر الحزب الوطني اختيار رئيس جديد للحزب بدلا من الرئيس السابق حسني مبارك في المؤتمر الطارئ الذي يعقده الحزب خلال الأيام المقبلة.. قال د. محمد رجب الأمين العام ان منصب الرئيس أصبح شاغرا بحكم تنحي مبارك عن السلطة لانه كان مرشح الحزب في الانتخابات الرئاسية الأخيرة وانتهي دوره بعد التنحي مشيراً إلي أنه يتم حالياً البحث عن رئيس جديد من العناصر الجيدة.. وأوضح ان القيادات الأخري انتهت علاقتها بالحزب سواء عن طريق الاستقالة وهم جمال مبارك وصفوت الشريف وزكريا عزمي وعلي الدين هلال ومفيد شهاب بينما تم فصل كل من أحمد عز وأحمد المغربي وغيرهما من بعد اتهامهم في قضايا الفساد.. أكد رجب ان الحزب سيخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة ولكن ليس في جميع الدوائر مثلما كان يحدث من قبل وإنما حسب المتاح لنا باعتبار ان الحزب شأنه شأن الأحزاب الأخري وليس له ميزة ولا التحام مع الدولة والحكومة.. رفض رجب اتهام الحزب بمعاداة الثورة مؤكدا انه اعترف بهذه الثورة وأيدها في مطالب تعميق الديمقراطية والحرية.
أشار رجب إلي ان الحزب يحترم الأوضاع القانونية تجاه مقراته المستأجرة مؤكدا ان المقر الرئيسي يملكه مجلس الشوري وليس محافظة القاهرة بعد أن تم تخصيص المبني للاتحاد الاشتراكي من 40 عاما بقرار رئيس الجمهورية ثم انتقلت ملكيته للشوري.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق