الأربعاء، 23 مارس، 2011

كلمات من ذهب ندم عليها مبارك

الاثنين، 21 مارس، 2011

شنودة يخون الثورة والثوار ويامر النصارى بالتصويت ب"لا" ولا يلتزم منصبه فى البقاء داخل كتيسته ولكنه يتدخل فى السياسة وهذه جريمة خيانة عظمى


مطلوب اعتقال ومحاكمة المجرم شنودة لاحتجازه مواطنات مصريات وفاء قسطنطين وكاميليا شحاته بدون وجه حق


الخميس، 17 مارس، 2011

خيانة الحكام العرب وتواطؤهم مع الخاين مبارك

مصادر قضائية مصرية أن ملاحقة الرئيس المصري المخلوع، حسني مبارك، وأفراد عائلته ستكون "مستحيلة" رغم تورطهم الموثق في الفساد، وذلك بسبب ضغوط كبيرة تمارسها دول عربية، منها الإمارات والسعودية، على المجلس العسكري الأعلى في مصر لرفع يدهم عن مبارك، وإلا فإن سحب الاستثمارات الخليجية من مصر وترحيل العمالة المصرية من الخليج سيكون هو الرد.
وانا أقول/ لو طرد الحكام العرب المصريين من الخليج سينهار الخليج باكمله وبمنظومته التى يديرها المصريين وستصاب دول الخليج بالفقر والعجز فى التشغيل- كذلك سيعتبر إعلان عداء ضد مصر وسوف تقاطع مصر كل دول الخليج وتتركها نهباً للتخلف والعجز وكمان التهديد بسحب الإستثمارات الخليجية من مصر, إستثمارات ايه اللى فى مصر دى كلها مشروعات سياحية كل فائدتها لاصحابها ولم يستفد المصريين منها فى شىء- هانجيب مستثمرين من تركيا وماليزيا والهند ومن كل بلاد العالم ولا الحوجة اليكم ياحكام العرب الخونة الجهلاء الحفاء العراة اللى لولا البترول ماكان لكم سعر بين الامم ولا نسيتم التكية الملكية بجدة ومطار الكويت الصفيح ولا الفايد اللى بنى الامارات؟
اللى ينسى أصله يبقى معفن

استجابة للمطالب الإصلاحية.. الطيب يعيد "هيئة كبار العلماء" تمهيدًا لاختيار شيخ الأزهر بالانتخاب ويشكل لجنة لمراجعة قانون الأزهر

كتب حسين أحمد (المصريون): | 18-03-2011 00:47

قرر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، إعادة "هيئة كبار العلماء"، وتحديد المؤهلات الشخصية والعلمية الصارمة لعضوية هذه الهيئة الموقرة للعمل على اختيار وانتخاب شيخ الازهر من بين أعضائها، وهو ما يمثل استجابة للمطالبين بإجراء إصلاحات جذرية داخل المؤسسة الأزهرية وحتى تستعيد دورها.
وأعلن الطيب في المؤتمر الصحفي الذي عقده بمكتبه أمس لتأييد لمطالب الثورة المشروعة في الإصلاح والتغيير، تشكيل لجنة قانونية متخصصة برئاسة المستشار طارق البشري نائب رئيس مجلس الدولة الأسبق ستبدأ عملها الأسبوع المقبل لمراجعة القوانين الخاصة بتطوير الأزهر، وستبحث سبل تفعيل دوره وضمان استقلاله بما يضْن نزاهة اختيار شيخ الأزهر بالطريقة التي ترتضيها هيئة كبار العلماء.
وهذه الهيئة كانت تختص حتى عام 1961 باختيار شيخ الأزهر، حتى صدر قرار في عهد الرئيس الأسبق جمال عبد الناصر بإلغائها، وأقر القانون 103 لسنة 1961، الذي يقول المعترضون عليه إنه كان السبب في تراجع دور الأزهر على مدار خمسة عقود منذ إقرار، بعد أن حد كثيرًا من سلطات شيخ الأزهر ونفوذه.
وقرر الطيب تشكيل لجنة إدارية لهيكلة الإدارات التابعة لمؤسسات الأزهر، بما يتلائم مع متطلبات المستقبل المنظور، وتشكيل لجنة علمية أكاديمية من المختصين من داخل الأزهر وخارجه للنظر في المناهج الأزهرية في جميع مراحله التعليمية، وبما يحقق التضلع من علوم التراث والانفتاح على علوم العصر التقنية والانسانية والثقافية .
ومن المتوقع أن تتضمن التعديلات على القانون منطلقات قانونية جديدة تحقق للأزهر استقلاله، وتكفل تطوير مؤسساته، وتضمن نزاهة اختيار شيخ الأزهر بالطريقة التي ترتضيها هيئة كبار العلماء، على أن يكون لشيخ الأزهر وكلاء مسئولون عن الجامعة والأوقاف والإفتاء.
فضلا عن تشكيل لجنة مالية متخصصة لفحص موارد الأزهر وسبل وتأمينها وضرورة استعادة الأوقاف التي أوقفها أصحابها على الأزهر وعلمائه وطلابه، تحقيقًا للاستقلال المالي للأزهر والذي هو شرط لاستقلاله وتحرره محليًا وعالميًا.
وشدد الطيب على ضرورة تأسيس لجنة فكرية من مفكري مصر والعلم العربي والإسلامي لاستشراف الدور العالمي للأزهر في نشر المذهب الوسطي المتسامح الذي يمثل مذهب أهل السنة والجماعة تمثيلاً دقيقًا وحقيقيًا.
وأعلن شيخ الأزهر أنه قرر إنشاء ديوان للمظالم يتبعه مباشرة للبت في شكاوى العاملين بالأزهر والطلاب واتخاذ القرار المناسب خلال ثلاثة أيام أو خلال أسبوع في حال الاحتياج إلى استطلاع رأي الجهات المعنية.
وقال إن الهدف من ذلك محاربة الفساد وتعقبه بمؤسسات الأزهر وفي جميع المناطق الأزهرية على المستويين المالي والإداري، وللمواجهة الصارمة لتعسف المسئولين وتراخيهم في قضاء المصالح وإنصاف المظلومين من أصحاب الحقوق: من الطلاب والموظفين والمواطنين على السواء.
وأوضح أن الأزهر سيعقد مؤتمرًا للدعوة والدعاة في مصر بحثًا عن صيغة مشتركة في الدعوة إلى الله تحمل طابع مصر التاريخي في الحفاظ على ثقافة هذه الأمة، وذلك من خلال حوار وطني شـامل يحتضنه الأزهــر تحت قبـــابه ومآذنه.
كما سيعقد مؤتمرًا آخر تحت عنوان: "مستقبل مصر .. إلى أين ؟" بمشاركة من كل التيارات الفكرية والسياسية لاستشراف ملامح وقسمات المستقبل المنشود، وبما تتفق عليه أطياف المجتمع المصري.

شيخ الأزهر يدعو المصريين للمشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية ووزير الأوقاف يطالب الأئمة بحث المواطنين على تأييدها

كتب حسين أحمد (المصريون): | 18-03-2011 00:48

حث الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، جميع المصريين على الخروج غدًا للمشاركة في الاستفتاء على التعديل الدستوري، سواء أكان التصويت بالقبول أو الرفض على تلك التعديلات.
وقال الطيب الذي لم يكشف عن موقفه من التعديلات المقترحة، إنه سيقوم بالإدلاء بصوته بلجنة المدرسة الفندقية أمام مجمع الاسكواش بميدان الحجاز مصر الجديدة في تمام الساعة الحادية عشر صباحًا.
في سياق متصل، أصدر الدكتور عبد الله الحسيني وزير الأوقاف تعليماته لخطباء وأئمة المساجد بضروره دعوة المواطنين في خطبة الجمعة اليوم على المشاركة في الاستفتاء والتصويت لصالحها.
وحث الدعاة والأئمة على تحمل المسئولية حتى يتجاوز الوطن هذه الظروف العصيبة وأن يستثمروا مكانتهم المتميزة في التأثير على المواطنين، مؤكدا أنه لا يليق بالدعاة أن يكونوا دعاة للفوضى وشل حركة المجتمع.
وقال خلال لقائه أمس مع مديري المديريات بالوزارة، إن الإساءة للآخرين ضد مبادى حقوق الانسان، وإن مهمة الوزارة حاليا هي إصلاح حال الدعوة وتاهيل الدعاة لإداء رسالتهم السامية.
يذكر أن بعض القوى السياسية كانت قد أعلنت عن تأييدها للتعديلات ومنها "الإخوان المسلمون" وأحزاب "الوسط" و"العمل" و"الوطني"، بينما رفضتها أحزاب "الوفد" و"التجمع" و"الغد" و"الناصري" و"الجبهة" و"الجمعية الوطنية للتغيير".

حذر من محاولة المساس بالمادة الثانية.. "مجلس شورى علماء الإسلام" يدعو المصريين للتصويت بـ "نعم" على التعديلات الدستورية


كتب صبحي عبد السلام (المصريون): | 18-03-2011 00:53

دعا "مجلس شورى علماء المسلمين"، في اجتماعه الخميس برئاسة الدكتور عبد الله شاكر، رئيس جمعية "أنصار السنة المحمدية"، المصريين إلى التصويت بـ "نعم" على التعديلات الدستورية في الاستفتاء المقرر غدًا السبت.

ورأى المجتمعون وهم: الشيخ محمد حسان والشيخ محمد حسين يعقوب والدكتور جمال المراكبي والشيخ مصطفى العدوى والشيخ أبو بكر الحنبلي والشيخ وحيد عبد السلام بالي والشيخ جمال عبد الرحمن في دعوتهم للتصويت على التعديلات أن إيجابياتها أكثر من سلبياتها.

وأفتى الدعاة السلفيون في بيان صدر عن الاجتماع وحمل رقم واحد بأنهم لا يرون أى مانع شرعي من المشاركة السياسية في مجلسى الشعب والشورى والمحليات، لأنها وسيلة من وسائل التمكين للدعوة ونشرها بين فئات المجتمع.

غير أنهم رفضوا أن يترشح العلماء والدعاة حتى لا ينشغلوا عن الدعوة إلى الله، وإنما يقدمون من يتبني قضايا الإسلام ومصلحة الأمة، كما أكدوا خلال الاجتماع الذي عقد لتحديد الحكم الشرعي من المشاركة في الانتخابات البرلمانية والرئاسية والتصويت على التعديلات الدستورية.

وحث العلماء، المصريين أن يصوتوا في انتخابات الرئاسة لمن يرونه أكثر تبنيًا لقضايا الشريعة الإسلامية ومصالح الأمة.

وشددوا على رفضهم إلغاء المادة الثانية من الدستور التي تنص على أن الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيس للتشريع في مصر، وأكدوا أن "الأمة رجالاً ونساءً شيبًا وشبابًا لن يسمحوا لأحد أن يمس المادة الثانية من الدستور بالتغيير أو التبديل في أي صياغة مقبلة للدستور".

وخلص "مجلس شورى علماء المسلمين" في بيانه إلى أن الطريق الصحيح لتطبيق الشريعة الإسلامية هو تربية المسلمين علي عقائد الإسلام وأحكامه وآدابه من خلال الوسائل الشرعية المتاحة.

يديعوت أحرونوت تكشف .. شركات إسرائيلية تتعاقد مع القذافي لتوريد مرتزقة أفارقة لدعمه ضد ثورة الشعب الليبي


كتب : أحمد سعد الخطيب (المصريون) | 18-03-2011 00:53

في تطور مثير للصراع الدائر في ليبيا الآن بين العقيد القذافي والثورة الشعبية ، وبعد ما تردد من معلومات عن دعم إسرائيلي كبير للقذافي في حربه على ثوار ليبيا ، كشفت الصحف الإسرائيلية بالتفصيل عمليات الدعم التي يقدمها عدد من جنرالات إسرائيل المتقاعدين للعقيد القذافي من خلال شركة إسرائيلية متخصصة مقربة من وزارة الخارجية الإسرائيلية تسمى "جلوبيل" ، كما كشف الصحف عن أن القذافي كان قد وثق علاقاته بإسرائيل وقياداتها العسكرية والسياسية والأمنية في السنوات الأخيرة في أعقاب تفكيك برنامج ليبيا النووي .
وعلى الرغم من نفي الخارجية الإسرائيلية لأي علاقة إسرائيلية بتجنيد المرتزقة الأفارقة للقتال لصالح القذافي، فإن الطوابير ما زالت تقف أمام السفارة الإسرائيلية لدى السنغال بهدف الفوز بعقد عمل في القتال الدائر في أرجاء ليبيا.

وبحسب ما نشر موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" الاسرائيلية، وفق ما نقلت صحيفة القدس ، فإن الأنباء التي نشرت عبر وسائل إعلام مختلفة، عن اجتماع جمع رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو ووزير الدفاع ايهود باراك، بالإضافة إلى رئيس جهاز الاستخبارات وكذلك الموساد، والذي جرى من خلاله بحث التطورات في ليبيا، اتخذ فيه قرار بمساعدة نظام القذافي بتجنيد المرتزقة الأفارقة للقتال لصالح القذافي ومنع سقوط نظامه.

ومع نفي الخارجية الإسرائيلية لهذا الخبر، فإن الكثير من الأفارقة في الكثير من الدول ما زالوا يتعاملون مع دور إسرائيل في تجنيد المرتزقة، وهذا ما يدفع أعدادا كبيرة من السنغاليين للتوجه إلى السفارة الإسرائيلية طلبا للقتال مع القذافي مقابل مبالغ كبيرة من الدولارات.

وأضاف الموقع وفقا للكثير من المصادر، خاصة رئيس طواقم العمل لشؤون المرتزقة التابع للجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، فإنه توجد معلومات مهمة تفيد بوجود مرتزقة يقاتلون مع نظام القذافي، ولا يوجد حتى الآن تأكيدات مطلقة بوجود المرتزقة وذلك لصعوبة تشخيصهم لوجود البشرة السوداء أصلا بين الشعب الليبي.

وأضاف الموقع استنادا إلى تقديرات مختلفة بوجود أعداد من المرتزقة في ليبيا، خاصة من الدول التي كان لها علاقات جيدة مع معمر القذافي، والدعم الذي كان يقدمه لبعض الأطراف الأفريقية أثناء الحروب الأهلية، حيث تشير بعض التقديرات لوجود 6000 مقاتل من المرتزقة في ليبيا، من بينهم 3000 فقط داخل العاصمة الليبية طرابلس.

وأشار الموقع إلى أن معظم المرتزقة من تشاد ومالي والنيجر، حيث ضخ القذافي ملايين الدولارات من أجل تجنيد مزيد من المرتزقة، وقد أشارت بعض الأنباء التي نشرت لنشاط إسرائيلي في هذه الدول لتجنيد المرتزقة والتي نفتها الخارجية الإسرائيلية. ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي أول من أمس عن المصادر نفسها قولها، إن ليبيا حسنت علاقاتها مع الاحتلال في الآونة الأخيرة وإن وزير الخارجية الصهيوني أفيغدور ليبرمان أقام شبكة علاقات مميزة مع النظام ومدح القذافي عدة مرات في عدة جلسات لحكومته، معتبرا إياه زعيما ذا مصداقية. وتحدثت المصادر، بحسب إذاعة الاحتلال، عن علاقات سرية بين تل أبيب وطرابلس تطورت بعد انتهاء قضية المفاعل النووي الليبي، والموقف العدائي الذي يتخذه القذافي من الحركات الإسلامية، حيث بذلت جهود أوروبية ليبية أمنية اطلعت عليها وأسهمت بها إسرائيل من أجل صد المد الإسلامي في المنطقة العربية، على حد تعبير الأوساط في تل أبيب.
وكان التليفزيون الإسرائيلي قد أعرب في تقرير له عن سعادة عدد من كبار الجنرالات السابقين في الجيش بالانتصارات التي يحققها القذافي على الثوار في ليبيا.
وذكر التقرير أن "هذه الانتصارات تعود في الأساس إلى الدور المتميز الذي يقوم به المرتزقة الإسرائيليون في البلاد ونجاحهم في دحر الكثير من عناصر المعارضة التي تتمركز في المنطقة الشرقية وبالتحديد في مدينتي بنغازي والبيضاء".
وقال التقرير إن" العالم كله الآن بات يعرف مدة قوة شركة (جلوبيل) التي يديرها بعض الجنرالات السابقين في الجيش، وهي الشركة التي قامت بتوريد عدد كبير من المرتزقة الأفارقة إلى ليبيا بعد أن تم التوقيع على عقد بهذا الخصوص في العاصمة التشادية نجامينا بين المسئول ألاستخباراتي الليبي عبد الله السنوسي وممثلي الشركة الإسرائيلية من جهة أخرى. وفقا لصحيفة "الأهرام" المصرية.
يشار إلى أن المعارضة الليبية كانت تحقق انتصارات متميزة وكانت على مشارف العاصمة طرابلس خاصة مع ثورة العسكريين وكتائب الجيش معهم إلا أن المرتزقة ساهموا بقوة في قمع المعارضة الليبية وانتصار القذافي النسبي حتى الآن.

الإسلام قادم بكل قوة فى مصر يانصارى- وإخبطوا راس اللى خلفوكم فى اوسخ حيطة انتم وشنودة الواطى والعلمانيين القذرة


الأربعاء، 16 مارس، 2011

كلاب التنصير تتحايل على جوجل لتنصير المسلمين




إحذروا كلاب الكنيسة والمنصرين المجرمين الكلاب إساغلوا صفحة جوجل باللغة العربية لتنصير المسلمين
فعندما تفتح صفحة جوجل تظهر لك صورة لسيد درويس ومعه آلة العود الموسيقية وبجوارها نشيد بلادى بلادى
وعندما تضغط عليها تحيلك على صفحة عليها اخبار عن سيد درويس بحانبها موقع تنصيرى قذر لو ضغطت عليه
أرجو الإنتباه وتبليغ الأخ وائل غنيم وكيل جوجل فى الشرق الأوسط لإتخاذ اللازم وإليكم صورة للموقع

"الفار بسيط" الشهير بعبد المسيح بسيط يحشد النصارى من خلال آباء الإعتراف لعمل عمليات إرهابية وعنصرية فى ربوع مصر- إحذروا.

الثلاثاء، 15 مارس، 2011

الأستاذ محمود القاعود يحذر

}أيها الناس اسمعو واعوا .. أيها الناس تنصّروا من أجل الوحدة الوطنية .. أيها الناس علقوا صور " العدرا " و " يسوع " علي الأبواب والشبابيك .. أيها الناس اكفروا بنبيكم وقرآنكم من أجل الوحدة الوطنية .. أيها الناس .. اعبدوا الأخشاب والأحجار من أجل الوحدة الوطنية .. أيها الناس زوّجوا بناتكم للنصاري من أجل الوحدة الوطنية .. أيها الناس أقيموا " الدولة القبطية " من أجل الوحدة الوطنية .. أيها الناس اسجدوا لـ هُبل العباسية شنودة الثالث .. أيها الناس قولوا نعم لإلغاء المادة الثانية من الدستور من أجل الوحدة الوطنية .. أيها الناس عودوا إلي الجزيرة العربية واتركوا مصر لأصحابها ، من أجل الوحدة الوطنية .. أيها الناس لا تصلوا الجمعة ، وإنما اذهبوا إلي الكاتدرائية وأقيموا " المطانيات " أمام هُبل القرن الواحد والعشرين ، من أجل الوحدة الوطنية .. يا خطباء المساجد ارفعوا الصلبان وأنتم تخطبون وتصلون من أجل الوحدة الوطنية .. أيها الناس با ختصار شديد تنصّروا وارتدوا من أجل الوحدة الوطنية !
هذا هو مضمون ما يتم بثه في شتي وسائل الإعلام منذ حادث كنيسة أطفيح يوم 6 مارس 2011 ، وهذا هو مضمون المؤامرة الصهيو أمريكية التي ينفذها شنودة وبيشوي ويؤانس وموريس ويوتا مرقص عزيز ومتياس نصر منقريوس ومكاري يونان وعبدالمسيح بسيط وصحف المصري اليوم و وطني واليوم السابع وعشرات المواقع الإليكترونية والفضائيات التي يمولها الصليبي المتطرف نجيب ساويرس ..
أيها الناس ارتدوا عن إسلامكم من أجل الوحدة الوطنية .. أيها الناس لا تلوموا بلطجية شنودة الذين يقطعون الطرقات ويقتلون الناس بالأسلحة الآلية ويكسرون السيارات والمحلات .. فكل شئ يهون من أجل الوحدة الوطنية .. أيها الناس تحولوا إلي ديايثة لا تغيروا علي دين أو حرمات من أجل الوحدة الوطنية !
هذه هي المعالجة الإعلامية للحادث الطائفي الذي افتعله شنودة بأمر من الكيان الصهيوني لتفتيت مصر وتمزيقها .. هذه هي المعالجة الإعلامية لحادث هدم مبني خدمات تابع لكنيسة أطفيح بحلوان ، بعد اغتصاب نصراني لمسلمة والتغرير بها .. هذه هي المعالجة الإعلامية السفيهة العقيمة التي تثبت أن عقلية الديكتاتور المخلوع حسني مبارك لا زالت تتحكم في إدارة ملف الفتنة الطائفية .
وعلى قدر اشمئزاز الإنسان من المعالجة الإعلامية لأذناب حسني مبارك وتنظيم أمن الدولة السري وفلول الحزب الوطني المحظور ، فإن موقف بعض الشيوخ والدعاة والعلماء كان يبعث علي مزيد من الاشمئزاز والغثيان والقرف ..
نتفهم أن بقايا نظام الديكتاتور المخلوع تريد عمل بلبلة وفتنة لإقامة دويلة قبطية تطعن في ظهر العروبة والإسلام ، لكن ما لا نتفهمه هو " الزفة البلدي " التى قادها شيوخ ودعاة عقب حادث كنيسة أطفيح ، وخروج كلام سفيه من عينة " الإسلام والمسيحية وجهان لعملة واحدة " و " يجوز التبرع لبناء الكنائس " و " هدم كنيسة أطفيح عقوبته أكبر من القتل والزنا " و " حرمة الكنيسة مثل حرمة المسجد " و " يجوز للمسلم أن يرفع الصليب " و " الإنجيل لم يحرف " و " يجوز للمسلمة أن تتزوج من مسيحي لأنه من أهل الكتاب " ... إلخ هذا الهذيان والتخريف .
يا أشباه الرجال ولا رجال .. هل الوحدة الوطنية تعني الكفر والارتداد عن الدين ؟؟
يا أشباه الرجال ولا رجال .. تزعمون أن رسول الله صلي الله عليه وسلم " خصيم " من آذي ذمياً .. فماذا عن الذمي الذى آذي الأمة في عقيدتها ؟ ماذا عن الذمي الذى خطف امرأة مسلمة ؟ ماذا عن الذمي الذي يدعو أمريكا لاحتلال مصر ؟ ماذا عن الذمي يقوم بأعمال سحر لسيدات مسلمات ؟ ماذا عن الذمي الذي يعمل لحساب إسرائيل ؟ ماذا عن الذمي يهتك عرض مسلمة ؟؟
يا أشباه الرجال ولا رجال .. لماذا لا تتعلمون من شنودة - الذي صار قبلتكم – وتمسكه بعقيدته ؟؟ أرأيتم يوم قام الأنبا بيشوي بسب القرآن الكريم واتهامه لرسول الله صلى الله عليه وسلموحاشاه – بالكذب .. أرأيتم كيف رفض شنودة الاعتذار ؟؟
يا أشباه الرجال ولا رجال .. هل رأيتم يوما شنودة يصدر فتوي من عينة " يجوز للمسيحية أن تتزوج من مسلم " بزعم الوحدة الوطنية ؟ هل رأيتم يوماً شنودة يصدر فتوي تقول " القرآن كلام الله ونحن نعترف بالنبى محمد " ؟؟ هل رأيتم يوماً شنودة يصدر فتوي بأن يرفع القساوسة القرآن الكريم أو حتى الهلال ؟؟ هل رأيتم يوماً شنودة يقول أن حرمة المسجد من حرمة الكنيسة ؟؟ هل رأيتم يوماً شنودة يقول أن هدم مسجد عقوبته أكبر من القتل والزنا ؟؟ هل رأيتم يوماً شنودة يتخلي عن عقيدته من أجل المجاملة ؟؟
يا أشباه الرجال ولا رجال .. هل حل الفتنة فى الارتداد والكفر بالله الواحد القهار وعبادة الأخشاب والأحجار ؟؟
لا لوم على قطيع العلمانيين – الملحدين – المتنصرين .. فهؤلاء لا يدينون بالإسلام والجميع يعلم أنهم يتحدثون بلسان شنودة .. لكن ما هو السبب الذى يجعل السفاهة تصل ببعض الشيوخ إلى إصدار فتاوي وبيانات سخيفة يعلم النصارى قبل المسلمين أنها بيانات هزلية لا وجود لها في الإسلام ؟؟
لماذا لم يقف داعية أو شيخ ليطالب بتفتيش الكنائس والأديرة ؟؟ لماذا لم يطالب داعية أو شيخ بتحرير المسلمات الأسيرات في الكنائس والأديرة ؟ لماذا لم يطالبوا بتطبيق القانون ضد بلطجية شنودة الذين قطعوا الطرق والكباري وقتلوا الناس ؟؟
في 5 يناير 2010م خرج شنودة بوجهه القبيح علي شاشة الأوربيت مع " عمرو أديب " .. ظل أديب يطلب منه أن يتحدث بكلمة إدانة واحدة بحق ربيبه الشاذ جنسيا زكريا بطرس الذي يسب الله ورسوله على مدار الساعة ، لكنه أبي واستكبر ، وادعي أن ما يقوله ربيبه " أمور فكرية " بل زاد وتحدث عن " بول الرسول " في تحد صارخ لمشاعر الأمة الإسلامية .
وقتها لم نستمع إلى فتاوي من هؤلاء الشيوخ في حكم من استهزأ برسول الله صلي الله عليه وسلم أو شجع على سبه ... لم نستمع إلى بيانات تشجب وتندد .. ولم يعتذر شنودة ..
يا أشباه الرجال ولا رجال .. أإلى هذا الحد يهون عليكم رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا يهون عليكم شنودة الذي يؤذى المقدسات وينتهك الحرمات ؟؟
يا أشباه الرجال ولا رجال هل حل الفتنة الطائفية هو إلغاء الإسلام من مصر ؟؟
إننا ندين أى عدوان على أى نصراني أو أية كنيسة ، لكن هذا لا يعني أن نتنصر ونرتد عن ديننا .. لا يعني أن نصدر فتاوي سفيهة ما أنزل الله بها من سلطان ..
إن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو خصيم المنبطحين الذين لم يدافعوا عنه والذين أصدروا فتاوي الإفك والسوء بزعم الحفاظ على الوحدة الوطنية ..
إن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو خصيم من يدعون لتنصير الناس وإخراجهم من دينهم ..
إن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو خصيم علماء السوء الذين رأوا شنودة يتحدث عن " بول الرسول " ولم يصدروا بياناً ينددون فيه بهذا الشنودة الأفاك الزنيم ..
إن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو خصيم علماء السوء الذين خرسوا طوال سنوات ونبيهم يُسب ويُهان من خلال عشرات الفضائيات والمواقع والمنشورات والكتب ..
إن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو خصيم علماء الإفك الذين تخصصوا في مطاردة المنتقبات والدعوة لتجريم النقاب مما جرأ الغرب الصليبي على المسلمات هناك ..
إن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو خصيم علماء البهتان الذين لم يصدروا بياناً يندد بخطف مسلمات ضعيفات منهن وفاء قسطنطين وكاميليا شحاتة ومارى عبدالله ...
يا أشباه الرجال ولا رجال .. لا تفتروا على الله ورسوله من أجل وحدتكم الوطنية المزعومة .. فإن الوحدة الوطنية الحقيقية هي في إنهاء حكاية " الدولة داخل دولة " التى اخترعها شنودة بمباركة الصهيوني المخلوع حسني مبارك .. الوحدة الوطنية فى تطبيق القانون على النصارى .. الوحدة الوطنية في الحفاظ على أمن واستقرار البلد ، وليس في بث الدعاية الكاذبة وتحريض النصارى على إقامة الدولة التى يخطط لها شنودة وإسرائيل ..
الوحدة الوطنية لن تتحقق إلا باحترام النصارى للقانون وإنهاء الطريقة التى كان يتعامل بها الديكتاتور المخلوع مع هذه القضية .
الوحدة الوطنية لن تتحقق إلا إذا رفضت الدولة الخضوع للابتزاز وفعّلت القانون الذى ظل في إجازة طوال عهد الديكتاتور البائد ..
يا شيوخ الإفك لا نحتاج إلى هذه الفتاوي العقيمة المنبطحة .. ويا صبيان ساويرس التاريخ لن يرحمكم .

الأحد، 13 مارس، 2011

مقتطفات من أقوال ساسة الغرب عن الثورة المصرية






هاينز فيشر رئيس النمسا : شعب مصر أعظم شعوب الأرض و يستحق جائزة نوبل للسلام

: ستولتنبرج رئيس وزراء النرويج : اليوم كلنا مصريون




الجارديان: الثورة أعادت الشعب المصري في الصميم الأخلاقي لهذا العالم.

رئيس أركان الجيش الإسرائيلي: الأحداث في مصر تثبت انه يتوجب علينا التواضع والحذر في تقديراتنا للعالم العربي


سيلفيو برلسكوني: لا جديد في مصر فقد صنع المصريون التاريخ كالعادة
رئيس النمسا : شعب مصر أعظم شعوب الأرض
: أوباما : يـجب أن نربي أبـناءنا ليصبحوا كشباب مصر http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=348290 فريدمان: لم أر طوال 40 عاماً من الكتابة ما شاهدته فى "ميدان التحرير" CNN: لأول مرة نرى شعبا يقوم بثورة ثم ينظف الشوارع بعدها.

نهاية النصارى فى مصر

يبدو انها النهاية لنصارى مصر- فقد بداوا يحفرون قبورهم بأيديهم دون ان يدروا
فقد تجرأوأ وأساءوا الأدب والأمور وتطاولوا على الدولة ورموزها وارادوا أن يركبوا الثورة بعد منع كلبهم الكبير شنودة من اشتراكهم فى الثورة المصرية ولكنهم أرادوا الاصطياد فى ماء الثورة متوهمين حكاية الوحدة الوطنية وسكوت المسلمين عنهم حقناً للدماء
ولكنهم بغباءهم يحفرون قبورهم بأيديهم
وإن غداً لناظره قريب

وصفوها بأنها "تهريج" لا مبرر له.. انتقادات قبطية للبابا شنودة لإباحته السفر للقدس تحت الاحتلال.. والكنيسة: لا تعليق على كلام البابا

كتب جون عبد الملاك (المصريون): | 23-01-2011 01:21

أثارت فتوى البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية والتي يبيح فيها للمسيحيين جواز السفر إلى القدس المحتلة للعمل ردود فعل اعتبرت فتواه تتناقض مع تصريحاته التي دأب فيها على الإشارة إلى عدم جواز السفر مع استمرار المدينة تحت الاحتلال الإسرائيلي.

فقد أفتى البابا شنودة بذلك ردًا على سؤال لأحد الحاضرين خلال عظته الأسبوية بخصوص إمكانية السفر للأراضي المحتلة بغية تحسين ظروف المادية، قائلاً له بأنه "يمكنك الذهاب إلى القدس للعمل طالما ستتعامل مع الفلسطينين"، وهو ما فتح البابا واسعًا أمام توجيه انتقادات واسعة من المثقفين الأقباط ضد البابا.

جاءت الانتقادات خصوصًا لكونه دأب منذ جلوسه على الكرسي المرقسي على تأكيده رفض التطبيع احترامًا لمشاعر الأغلبية المسلمة في مصر، مشددًا على أن الأقباط لن يدخلوا القدس سوى وأيديهم بيد إخوانهم المسلمين وإلا تعرضوا لعقوبات كنيسة قد تصل للحرمان، مع الوضع في الاعتبار سيطرة الأحباش على دير سلطان الذي يخص الكنيسة القبطية منذ أن منحه لهم القائد صلاح الدين الأيوبي.

يأتي ذلك في الوقت الذي أبدت فيه قيادات الكنيسة القبطية ردودًا متخفظة لتبرير تصريح البابا، حيث رفض الأنبا أرميا سكرتير البابا شنودة الثالث التعليق علي الأمر برمته قائلاً "لا تعليق علي كلام قداسة البابا".

في حين برر القمص صليب متي ساويرس فتوى البابا بأنه أشار إلى عدم موافقته علي التطبيع مع الإسرائيليين، وقال في رده على السؤال إن العمل في القدس لا ضير فيه بشروط التطبيع مع الفلسطينيين.

غير أن المفكر الدكتور رفيق حبيب أكد أن إجازة البابا للسفر إلى القدس تحت الاحتلال الإسرائيلي من أجل العمل لا الحج تعتبر تمييزًا في غير محله، لأن السفر سيحتاج ببساطة إلى الحصول على تأشيرة من سلطات الاحتلال والتأشيرة والعمل كلاهما نوع من التطبيع، فالشعب الفلسطيني مجبر أن يكون تحت الاحتلال، ولكن أي مصري يعمل تحت الاحتلال يكون ذلك باختياره.

وأضاف في تصريحات لـ "المصريون": "قضية التوقف عن زيارة القدس الكنيسة كانت منذ البداية مسألة مسايرة لتوجه الرأي العام وليست موقفا مبدئيًا من الكنيسة، ولم يلتزم البعض بهذا الموقف، وبعبارة أخري كان القرار الغرض منه عدم إثارة غضب المسلمين وهو ما يفسر لماذا سمح البابا للمسيحيين بالعمل الآن.

غير أنه شدد على أن "التطبيع هو التعامل مع الاحتلال الإسرائيلي بأي شكل من الأشكال سواء كان من خلال الحصول علي التأشيرة، أو العمل تحت قوانينه، أو الزيارة لأي سبب حتي لو السياحة"، في المقابل يعني عدم التطبيع المقاطعة التامة، أي عدم التعامل بأي صورة كانت مع الاحتلال.

من جانبه، وصف الناشط القبطي بولس رمزي ما قاله البابا شنودة بأنه يدخل تحت بند "التهريج"، رافضاً أن يكون للبابا رأي في الأمور الحياتية الخاصة بالأقباط في الأساس، فهو رجل دين فقط، معتبرًا أن تراجع البابا شنودة عن موقفه السابق يؤكد موافقته على التطبيع منذ البداية.

وكان الأنبا بيشوي سكرتير المجمع المقدس والرجل الثاني في الكنيسة أعلن في أغسطس الماضي أنه قام بزيارة القدس مرتين بموافقة البابا شنودة، وذلك خلال لقائه أقباط المحلة الكبري داخل كنيسة العذراء، وبرر الأمر بأنها كانت "مأمورية" إذ قال إنه كان مكلفًا حضور الحوار اللاهوتي بين الكنائس هناك.

وكانت "المصريون" انفردت في أكتوبر الماضي بالكشف عن مخالفة الأنبا ثيئودسيوس، أسقف الجيزة، قرار البابا شنودة بمنع زيارة القدس، حيث تحجج بزيارة الأنبا إبراهام، أسقف الأقباط بالقدس، لكنه قام بالحج والتنزه هناك.

وجاء ذلك بينما كان متجها في الأصل في رحلة علاجية إلى ألمانيا لإجراء فحوصات دورية خاصة بالأنبا دوماديوس "القعيد"، وهي الرحلة التي أعلنت عنها الإيبراشية، فقد أشير وقتها إلى أنه توجه إلى ألمانيا مباشرة في رحلة لعلاج المطران.

والدعوة إلى التطبيع مع اسرائيل لا تقتصر على الكنيسة الأرثوذكسية فقد كانت محورا لاجتماع الأساقفة الكاثوليك بالفاتيكان في نوفمبر الماضي، من خلال دعوتهم على ضرورة تشجيع المسيحيين الكاثوليك، عربا وعجما، على التطبيع مع المحتل الإسرائيلي وإنعاش خزينته ودعم اقتصاده تحت ذريعة "تشجيع السياحة الدينية" إلى مصر وفلسطين.

وبعث الأساقفة لائحة توصياتهم النهائية- التي ضمت 44 توصية نهائية بتشجيع الحج الديني-

إلى بابا روما لاعتمادها، عقب انتهاء أعمال المجمع الفاتيكانى المخصص لبحث وضع المسيحيين فى الشرق الأوسط.

وقال الآباء الكاثوليك "إن الشرق هو أرض الوحى الإنجيلى، مما جعله، محط أنظار الحجاج على خطى إبراهيم فى العراق، وموسى فى مصر وسيناء، ويسوع المسيح فى الأراضى المقدسة مصر، وفلسطين، واسرائيل، والأردن، ولبنان".

وأضافوا: "الحج إلى الأراضى المقدسة يتيح اكتشاف غنى الكنائس الشرقية واللقاء مع الجماعات المسيحية المحلية وتشجيعها ، وطالب الأساقفة الحكومة المصرية بتشجيع الحج الدينى المسيحى لمصر التى تحتل مكانة مقاربة لمكانة القدس فى الإنجيل والتوراة".

جدير بالذكر أن الفاتيكان أصدر مرسوما عام 1965 يبرئ فيه اليهود من تهمة قتل المسيح- بحسب مزاعم الديانة المسيحية للمرة الأولى في التاريخ المسيحي- ما اعتبر مؤشرا على نقلة نوعية في العلاقة التاريخية المتأزمة بين اليهود والكنيسة.

ردًا على سؤال لقبطي حول المادة الثانية.. أستاذ قانون: كل الأقليات في العالم بما فيها الولايات المتحدة نفسها يُحكمون بالأغلبية

بني سويف – عماد أبوزيد (المصريون): | 13-03-2011 00:49

أثارت التعديلات الدستورية التي سوف يجرى عليها الاستفتاء يوم السبت 19 مارس القادم جدلا واسعا بين مؤيد ومعارض، خاصة مع تصاعد لهجة الرفض تجاهها، وطرحت معها أسئلة حول التداعيات المترتبة على رفضها في حال الرفض، فيما تواصل الجدل حول المادة الثانية من الدستور التي يطالب الأقباط بإلغائها، بينما دافع قانونيون عنها مشيرين إلى أن الإقليات بالعالم تحكم بالقانون الذي تقره الأغلبية.
جاء ذلك خلال ندوة عقدتها جمعية "بكرة أحسن" ببني سويف حول التعديلات الدستورية بين الرفض والقبول مساء الجمعة بقصر ثقافة بني سويف، والتي أسسها شباب ثورة 25 يناير وتضم نخبة كبيرة من شباب الجامعات والعديد من النخب فى كافة القطاعات وتعمل على تدريب جيل جديد على ممارسة العمل السياسي.
وأكد المستشار ممدوح شرف، أستاذ القانون الدستوري، أن الأمور تبدو حتى الآن غير واضحة، وتتأرجح بين القبول والرفض. وأضاف أن الوضع الطبيعي بعد سقوط النظام هو سقوط الدستور الحالي، وتساءل: لا ندري لماذا قالوا تعطيل الدستور (في إشارة إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة) وبدأنا في ترميم أو ترقيع الثوب البالي؟، على حد تعبيره.
وأضاف إن الثورة أطاحت بالنظام وكان يفترض أن نبدأ على أرضية صحيحة، وهى بما أن مجلس الشعب باطل ورئيسه لا يجوز أن يقود البلاد في هذه المرحلة كان على رئيس المحكمة الدستورية أن يسقط هذا الدستور تماما وتتشكل جمعية من 100 شخصية لا خلاف عليها لتأسيس دستور جديد، لكن الأمر غامض وأتحدى أن يجيب عليه أحد.
بدوره، اعتبر المستشار خالد سالم رئيس نادي قضاة مجلس الدولة ببني سويف أن الفترة الانتقالية المقررة غير كافية وهذا ما أدى إلى "سلق" التعديلات الدستورية، إذ أن المجلس العسكري يريد خلال 6 أشهر أن يسلّم البلاد لحكومة مدنية، وبعدها افعلوا ما تريدون.
واعتبر أن هذا هو مكمن الخطورة لأن هناك برلمانا قادما ورئيسا جديدا بدون ضمانات، وغير معقول إننا نعود لميدان التحرير كل عام لإسقاط نظام والوضع الحالي للبلاد لا يحتمل هذا، مبديا عدم ارتياحه لهذه التعديلات والفترة المحددة لعملية تسليم السلطة.
من ناحيته، قال الدكتور رمضان عبد الله الأستاذ بكلية الحقوق ردا على سؤال لأحد شباب الأقباط حول المادة الثانية من الدستور وعلاقتها بالمادة 46، إنه لا علاقة بين المادتين ولا ربط بينهمت.
وأضاف إنه فيما يتعلق بالمادة الثانية فقد مر عليها عشرات السنين وكل القوانين التي صدرت مخالفة للشريعة الإسلامية وكل الأقليات فى العالم بما فيها الولايات المتحدة نفسها يحكمون بالأغلبية طالما هناك قوانين منظمة للحريات والديمقراطية والعدالة بين كل طوائف المجتمع ولا تفرق على سبيل الدين أو العرق أو اللون أو الطائفة فلماذا الخوف إذن.
وقال متوجها إليه، إن هذه التعديلات خاصة بالمواد المنظّمة لإدارة شئون البلاد من برلمان ورئاسة من أجل العبور للدولة المدنية، وفي ظل هذه الدولة طالب بما شئت فهناك دستور جديد سوف يتم تأسيسه.

يرفعون سقف مطالبهم يومًا تلو الآخر.. الأقباط المعتصمون يطالبون ببناء مطرانية جديدة لمغاغة والإفراج عن "مدانة" في المتاجرة بالأطفال السفاح

يبدو ان نصارى مصر بيلعبوا فى عداد عمرهم ونهايتهم قريب
=======================================

كتب جون عبد الملاك (المصريون): | 13-03-2011 00:56

رفض مئات الأقباط المعتصمين أمام مبنى التليفزيون بماسبيرو، فض اعتصامهم الذي دخل يومه التاسع، والانصياع لطلب البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسة والعديد من الأساقفة الكبار في الكنيسة بفض الاعتصام وعلى رأسهم الأنبا موسى أسقف الشباب.

وجاء ذلك مع رفض العديد من القساوسة فض الاعتصام، تحت قيادة القمص فلوباتير جميل راعي كنيسة الطوابق بفيصل الذي طالب بستة مطالب معظمها مستحدث، وعلى رأسها "البدء الفوري" في عملية بناء كنيسة قرية صول بمركز أطفيح بمحافظة حلوان في نفس المكان والمساحة .

كما يطالب بالتحقيق مع جميع المتورطين في أحداث العنف الطائفي في المقطم ومحاسبة المسئولين، ونزع الأسلحة من قرية صول، وإقالة محافظي حلوان والمنيا، وبناء مطرانية مغاغة والعدوي، والإفراج عن مريم راغب المتهمة على ذمة قضية التبني.

وأعلن القمص أن الاعتصام لن يتم فضه إلا بعد صدور قرار من القوات المسلحة ببناء مطرانية مغاغة والعدوة وباقي المطالب الستة.

وأوفد الأنبا اغاثون أسقف مغاغة والعدوة عشرات الكهنة للاعتصام أمام ماسبيرو للضغط على الدولة لبناء مطرانية جديدة لمغاغة، بعد أن أعلن بشكل مفاجئ التراجع عن اتفاق مع المحافظ في 17 مارس 2010 بحضور كافة القيادات الأمنية والتنفيذية بالمحافظة، بشأن بناء مقر جديد للمطرانية، بدعوى أنه وقع الاتفاق مجاملة للحضور واحتراما لهم وليس على سبيل الإلزام.

في المقابل رفض المحافظ أحمد ضياء الدين إلغاء الاتفاق وأصر على الالتزام بكافة بنوده لحل مشكلة بناء المطرانية الجديدة، والتزامه بالبدء فورا في إنهاء إجراءات تراخيص بناء المطرانية بشرط الالتزام بكافة بنود الاتفاق، وهدم كافة مباني المطرانية القديمة، وإزالة حوالي 10 أمتار من سور المطرانية القديمة التي تقع في مواجهة الأرض الجديدة.

وقرر المحافظ بعد تنصل الأسقف من بنود الاتفاق الموقع بحضور عدد من القيادات الأمنية والشعبية والتنفيذية بالمحافظة السماح للمطرانية فورا ببدء أعمال البناء داخل المطرانية القديمة علي مساحة 600 متر داخل السور واعتبار الاتفاق الموقع لإقامة مباني أخري جديدة غير قائم.

يأتي ذلك في ضوء موقف أغاثون الطالب بإلغاء عدد من بنود الاتفاق وعدم الربط بين بناء المطرانية الجديدة وهدم كافة المباني داخل سور المطرانية القديمة مع السماح لإقامة مسكن للمطران والأجهزة المعاونة له دون انتظار هدم وإزالة مباني المطرانية القديمة، معتبرا هدم المباني المرتفعة داخل المطرانية القديمة أمرا ينطوي علي إهانة شخصية له.

وطالب اعتبار المشروع مجرد إحلال وتجديد للمطرانية القديمة وليس أعمال إنشاء جديدة، كما أعلن عدم الالتزام ببناء مركز طبي خدمي غير كنسي في الأراضي القديمة للأقباط والمسلمين واستخدامها في إعاشة الرهبان فقط بخلاف ما تم الاتفاق عليه، وقال إن أي بنود أخرى غير مقبولة لم تعد ملزمة.

أما مريم راغب التي يطالب المتظاهرون بالإفراج عنها فهي مشرفة دار بيت طوبيا للرعاية الصحية استغلت عملها بالكنيسة فى اصطياد السيدات الحوامل سفاحا، لتعقد معهن صفقة لتتستر عليهن مقابل أن يتركن لها أطفالهن.

وأقرت باتفاقها مع جميل خليل بخيت لتدبير طفلين بغرض التبنى لإيريس نبيل عبد المسيح وزوجها لويس قسطنطين، مقابل 26 ألف جنيه واستعانت بالدكتور جورج سعد لويس والذي اشتهر عنه ارتكاب مثل هذه الوقائع، وكانت هناك سيدة تدعى حنان يوسف تعمل داية بإحدى العيادات بإمبابة يأتي إليها الكثير من أطفال السفاح، وتوردها إلى مريم. وترجع تفاصيل الواقعة إلى عام 2008 عندما قرر النائب العام إحالة كل من مريم راغب مشرقي رزق الله (مديرة ملجأ)، وعرة متهمين آخرين إلى محكمة الجنايات بتهمة التسهيل والقيام ببيع وشراء 4 أطفال حديثى الولادة، بالإضافة إلى تزوير إخطارات ولادة وشهادات ميلاد وسجلاَّت قيد مواليد، لإثبات بنوَّة هؤلاء الأطفال لغير آبائهم وأمهاتهم الحقيقيين، كما استخرجوا جوازات سفر مزوَّرة لمحاولة تسفيرهم خارج البلاد؛ وذلك بغرض التبنِّى المحظور قانونًا فى مصر.

وأصدرت محكمة جنايات جنوب القاهرة، أحكامًا ضدهم تراوحت ما بين السجن عامين و5 سنوات والغرامة، فطعن المتهمون على الحكم أمام محكمة النقض وهو الأمر الذي رفضته النقض وأيدت حكم الجنايات.

وكانت العديد من القيادات الكنسية أعربت عن رفضها لاستمرار اعتصام الأقباط أمام ماسبيرو، بعد التدخل العاجل للقوات المسلحة التي تكفلت ببناء الكنيسة علا نفقتها الخاصة على أن ينتهي البناء قبيل قداس "القيامة" في أبريل المقبل.

كما وافقت الدولة على مطالب الأقباط بالإفراج عن قس مزرو يدعي متاؤوس وهبة تم حبسه منذ 2008، وتكفل الجيش بتأمين العائلات المسيحية التي قررت الرجوع إلي قرية صول بمركز أطفيح التي شهدت المصادمات.

إلى ذلك، أكد مصدر بالمقر البابوي أن البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية سوف يعود يوم الخميس المقبل بدلاً من اليوم الأحد بعد من رحلة علاجية استمرت قرابة أسبوعين.

وصادف وجود البابا شنودة بالخارج وقوع أحداث أطفيح، ولم يلتفت الأقباط لدعواته بالتهدئة رغم اتصالاته المكثفة من الولايات المتحدة مع المتظاهرين لإقناعهم بفض اعتصامهم، مشيرًا إلى أن سبب تأخير عودته هو خشيته من وضعه في موقف محرج بعد فقدانه للسيطرة على الأقباط.


خليكوا واقفين فى البرد بس نضفوا مكانكم لانكم معفنين واوساخ ومحدش هايعبركم بالجزمة

الخميس، 10 مارس، 2011

من أهم أسباب إحتلال أمريكا للعراق

http://www.washingtonpost.com/wp-dyn/content/article/2008/08/06/AR2008080602794.html

جريدة الواشنطن بوست ومحاكمة ايفينز

لعل من أهم أحد أسباب إحتلال أمريكا للعراق ماجاء على لسان كولين باول وزير الخارجية الأمريكى السابق وهو فى الأمم المتحدة ويحمل أنبولاً أبيض يحتوى على مسحوق أبيض يدّعى أنه بكتيريا الجمرة الخبيثة((ANTHRAX)) ,وإدّعى باول أن العراق لديه جالونات من هذا المسحوق الفتّاك يكفى لقتل العديد من البشر وكان هذا من مسوغات إحتلال وسرقة أمريكا للعراق بحجة أمتلاك العراق لأسلحة كيماوية وبيولوجية وإتضح أنه خدعة كبرى لإلتهام العراق عن طريق أمريكا واليهود الصهاينة تمهيداً لتفكيكها وتفكيك كل الأمة العربية الإسلامية
وقد أقرت وزارة الدفاع الأمريكية(البنتاجون) أن صانع بكتيريا الجمرة الخبيثة هو عالم أمريكى يعمل فى وزارة الدفاع نفسها واسمه "بروس Bruice Ivinsوحاصل على أعلى الشهادات فى مجال الأبحاث البيولوجية
هذا ويتضح أن أمريكا الصليبية نفسها هى من صنعت الجمرة الخبيثة وهى من أرسلتها إلى الضحايا وهى من إتهمت المسكين محمد عطا بتدبيرها وإتضح براءة عطا منها وإدانة العالم العسكرى الأمريكى بروز أيفينز

هل نصدق بعد اليوم قناه الجزيرة الحقيرة والتى روجت للحدث وروجت لإتهام محمد عطا وألصقت التهمة بالمسلمين؟ وعند ظهور الحقيقة لم تتحرك الخنزيرة قناه الجزيرة الصهيونية لتبرئة المسلمين ومحمد عطا من هذه التهمة البشعة
وإليكم صورة المجرم الكلب الإرهابى الأمريكى بروس أيفينز وكذلك الرابط الدال على محاكمته جنائيا ولكن للأسف أنتحر قبل القبض عليه


على المسيحيين العقلاء فى مصر نبذ الإرهابى شنودة الخطر على الأمن القومى وانتخاب مكسيموس بدلاً منه




إلى عقلاء أقباط نصارى مصر


د. فتحي جودة | 10-03-2011 00:54

ولدت في مدينة بني سويف وعشت في مدينة أسيوط بجوار ميدان المجاهدين شارع المصري حارة الكنيسة وللعلم لا يوجد بالحارة كنيسة لكن هذا هو اسم الحارة كل الحارة يسكنها أقباط ما عدى منزلنا والمنزل المجاور لنا يسكنهما مسلمون وكل شباب الحارة أصدقاء نلعب ونذاكر معاً وكان لي ثلاثة أصدقاء أكبرنا اسمه بشرى واثنان باسم مجدي ، لم أشعر أبداً أنني مسلم وهم أقباط كنا جسد واحد ، لقد وحشوني جداً نفسي ألقاهم واحضنهم ، كنت أحياناً أذهب معهم إلى الكنيسة ترضية لهم فهم أحبائي وأصحابي وتركتهم إلي القاهرة ولن أنساهم ما حييت ولقد عوضني ربي عنهم بالعديد من الأحبة ألأقباط منهم علي سبيل المثال الفنان كمال حنين الرسام بجريدة الأهرام وآخرون عديدين لا يسع المجال لذكرهم .

إن موضوع الأقباط والمسلمين من فتنة وتفريق ، ثم حوصلة بعض الأقباط وانفصالهم روحانياً واجتماعياُ ثم كرههم للمسلمين بدون مبرر قد تعاظم بالتدريج في عهد البابا شنودة وتحول دور البابا من رجل دين إلي رجل سياسة معادية للآخر ينفذاً لمخطط أسود واضعا العديد من الحجج و(التلكيكات) منها زيادة عدد الكنائس ليحقق اتساعاً صورياً للأقباط قد يحقق بها مكاسب سياسية رغم أن الدين المسيحي يسمح بالتعبد في أية مكان ، سيادة البابا شنودة يعلم جيداً أن 60% من المصلين المسلمين يصلون الجمعة خارج المساجد بالطريق العام لقلة عدد المساجد كما أن 90% من المساجد عبارة عن اماكن داخل شقق مستقطعة من المساكن بالدور الأرضي وهذا يتنافي مع أصول العبادة فالمفترض عدم وجود سكن فوق رؤوس المصلين !! والمفترض أنه يعلم أن عدد الكنائس والاديرةفى مصر عددها يزيد عن عدد كنائس فرنسا وانجلترا ويعلم عن يقين أنه ممنوع تحفيظ القرآن داخل المساجد إلا بتصريح وداخل مساجد معينة ، بينما الكنائس ليست قاصرة على العبادة فقط بل في داخلها تمارس كافة أنواع السياسات تبدأ بدروس التقوية ثم ألأحوال الاقتصادية واجتماعية والسياسية ومتابعة علاقة القبطي بالآخر وبالذات النواحي الاقتصادية فالكنيسة مؤسسة فيها مقومات الحكومة بشكك مصغر بينما يوجد مسلمون داخل السجون بدون وجه حق لسبب واحد فقط يعلمه البابا ، نضيف إلي ذلك يسمح البابا للتظاهرات والاعتصام داخل الكاتدرائية لأتفه الأسباب ويباركها كما لو كانت مقراً للحكومة ، يبارك التظاهرات وقطع الطرق وترويع البشر ويسمح للأقباط بسب الرسول والإسلام عكس المسلمين الذين يحترمون ويقدسون المسيح عليه الصلاة والسلام و أمه مريم ولا يوجد تكريم لهما فى الانجيل بقدر ما هو فى القرآن، وإذا ما شكونا له سلوك السفلة المتطاولين علي الإسلام يرد بأن المتطاول ( مشلوح ) هذا كلام فارغ ويدينه لأنه في إمكانه عمل الكثير بوأد الفتنة في مهدها هذا غير المحطات الفضائية المسيئة ، أليس في إمكان البابا شد ( المشلوح ) وأمثاله داخل دير من الأديرة إياها ويؤدبه ، سيادة البابا يستغل طيبة المسلمين و يطور ضغوطاته من حين إلي آخر حتى يحقق مخططه الذي يؤدي إلي انفجار الفتنة التي يتمناها أعداء مصر وهو لا يعلم أن أول الخاسرين هي مستوطناته فالبالونات وصلت إلي حد الانفجار إنني لا أتصور أن رجل دين يخبئ بين ضلوعه كره الآخر وينتشي إطراءاً بكره هذا الآخر بين عشيرته ، وسيادة البابا حتى يكسب مجداً دنويا قد حول الأديرة إلي سجون ومعتقلات وممارسة التعذيب علي عباد الله وما أدرانا قد يكون المخبأ بداخلها أسوأ من ذلك أليس ما يمارس داخل ألأديرة يستحق المحاكمة الفورية ، هذا سلوك مافيا أمريكا ألاتينية وسلوك بوش الابن المجرم ، إن الرعب والخوف يتملك كل قبطية ويخفن الاقتراب من أي مسلم خوفا من القتل أو الاعتقال والتعذيب .

نعم المسيحيون في أنحاء العالم بمئات الملايين والمسلمين كذلك ، ولكن علي سبيل المثال آلاف في مصر من المسلمين سنهم فوق الأربعين ولم يركعوا ركعة تَعبد واحِدة ، وفي أوربا أصبحت الكنائس خاوية وتباع أحياناً والكنائس القديمة محل زيارات متحفية ، ومئات يومياً يعتنقون الإسلام في أوربا وأمريكا وكلهم متعلمون ومثقفون ولا يتعرض لهم أحد ، إيه الموضوع هوه عند وتلكيك ولا جر شكل سيدي أترك إل يسلم يسلم وال عايز يتنصر يتنصر ودع الخلق للخالق يعذب من يشاء ويغفر لمن يشاء ومن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ، وعيب يا سيادة البابا تحول المسلمين والأقباط ( أهلي وزمالك ) كل يكره الآخر ولا هو ترسيخ مناخ أسود كى يستغلونه أعداء مصر يحققون به ما لم يستطيعوا تحقيقه بالاحتلال العسكري انني أشك في شيء مريب ضد أمن مصر وعلي الأمة أن تأخذ حذرها ، إيه الموضوع بالضبط لما يتنصر فلان أو يسلم آخر لن ينقصوا ولن يزيدوا شيئا من ملايين الملايين .

سيادة البابا أليس في كل رحلة بعد رجوعك من أمريكا لا تفتش ( شنطك ) ومحتوياتك بينما أية فرد من الإخوان المسلمين تفتش ( شنطه ) بدقة أليست هذه معايير مزدوجة .

سيادة البابا أنت تكرس العنصرية وأن 95 % من الأقباط لا يتعاملون تجاريا مع المسلمين إلا في حالات الضرورة القصوى بينما المسلمون عكس ذلك .

إن السيدات المعتقلات داخل الأديرة سواء كن مسيحيات أم مسلمات هن من بنات آدم مصريات يجب خروجهن فوراً بحكم القانون وحمايتهن ومحاكمة من اعتقلهن عقابا علي جرمه فلا قوانين الأمم المتحدة ولا دساتير الدنيا تسمح بسجنهن وتعذيبهن فالبابا يتحمل الجزء الأكبر من المسئولية ، إن البابا يلعب بالنار لقد تخطى الحدود الحمراء ومارس خللاً في نسيج الأمة حتى أضعفها وقد تحترق الأمة المصرية برؤية خاطئة غير مسئولة وعلي الدولة أن تُفعل القوانين وتطبقها فوراً ،وإذا صُعب عليها ذلك فلتستقيل ونأت بحكومة أخري تحمي شعب مصر من الفتنة والتفرقة ، إيه الحكاية يا حكومة ؟، سجون قطاع خاص بدون محاكمة ، بدون شهود ، بدون جرم ؟ . لأول مرة أجد للكنيسة قانون طوارئ مجاور لقانون طوارئ الحكومة!! إيه الحاصل ده.

رجل الدين المفترض فيه أن يتحلي بالرحمة حتى يكون قدوة ولا يتحول إلي طاغية وسجان ومعذب لعباد الرحمان تحت سمع وبصر الحكومة !!

علي السادة عقلاء أقباط مصر أن يضعوا مصلحة الأمة فوق كل صغائر وفوق كل اعتبار ويضعوا للبابا سيناريو مالا يحمد عقباه ليدرسه بعناية , وإذا لم يقتنع ووضع العقدة في المنشار فليأتوا بآخر مقدر للمسؤولية يجنب شعب مصر ألأخطار المحدقة بيه فشعب مصر في أمس الحاجة أن يتفرغ لتطوير حاله فظروف الناس صعبة صعبة صعبةجداً ولا تحتمل الأمة نار أخري مع نار الحياة فالسكوت علي التجاوزات ستجرنا إلي المهالك فالتافهات توءم مستصغر الشرر فهل من متعظ فلينظر البابا من حوله فالمسلمون مضطهدون من أقباط مصر و من أوربا وأمريكا وها هي ( ميركل) ألمانيا تعظم وتبجل وتشجع التطاول على الإسلام في بجاحة منقطعة النظير وتعطى صاحب الرسوم المسيئة للرسول شهادة تكريم ضاربة عرض الحائط مشاعر المسلمين في كل أنحاء العالم لقد نال المسلمون في كل مكان من العالم منذ مئات السنين على يد المسيحية أحلك أنواع التعذيب والاضطهاد بينما نال المسيحيون والأقباط من المسلمين كل حماية وتقدير ودفئ واحترام،من فضلكم حاولوا تعاملونا بحب إن أمكن .

ملحوظة هامة نتائجها مازالت مسيئة لمصر والمسلمين: حينما تسأل السفارة الأمريكية طالب الهجرة القبطى ما الاسباب في طلب الهجرة يرد قائلاً مضطهد دينياً ، عيب عيب !.

وعلى البابا أن يتجنب التفكير الشيطانى بان الاقباط أقلية ، أو هم أحد جناحى الامة، نقول لهه بوضوح مصر أمة كالبنيان المرصوص لا تفريق ولا تميز بين طوبة وطوبة، أو نسيج واحد من خيوط متجانسةلا فرق بين السدى واللحمة فى القماشة الواحدة.

Egypt Revolution - Message from the Grave - الرئيس المصري حسني مبارك

سيدة مصرية: نموت ومصر تعيش يا مبارك الكلب

مصير وزير الداخلية السابق حبيب العادلي.wmv

الارهابيون من الحزب الوثني بالسيوف و السكاكين

الاسرائليون يتباكون على مبارك

اكبر فضيحة ارتكبها النظام حسني مبارك

ملعون ف كل كتاب ياعار الخيانه (الي الكلب حبيب العادلي )

حقيقة توفيق عكاشه رئيس قناة الفراعين - يبوس ايد الديوث صفوت الغيرشريف- ياترى ليه؟؟؟؟

الأربعاء، 9 مارس، 2011

نصارى مصر هم سبب الفتنة والإرهاب ونحذرهم من الأفعال الإجرامية التى تؤثر على الثورة وعلى إستقرار الوطن- والقوات المسلحة لهم بالمرصاد

نحذر نصارى مصر من الحركات الطائفية الإرهابية والتحريض على الفتن والاصطياد فى الأزمات لانهم اقلية ونستطيع فرمهم بسهولة وخصوصا فى ظل الغياب الامنى ومع اختفاء امن الدولة الاقذار الخونة والذين كانوا يحتمون بهم
ولكن نحن المسلمين متحضرين ونسعى للاستقرار ولا نسعى للفتنة كالنصارى الذين يريدونها نارا مشتعلة بتحريض من الارهابى المجرم شنودة
فنحذركم يانصارى- عيشوا فى سلام ولا تحاولوا اشعال الفتنة والا الجيش لكم بالمرصاد ولن تنفعكم لا امريكا ولا دياولو

اسرار كنيسة قرية صول

الثلاثاء، 8 مارس، 2011

من وحى الإنفلات الأمنى



Crimes of Shnodah 002 جرائم شنودة

Crimes of Shnodah 001 جرائم شنودة

"تويتات من التحرير" أول كتاب أمريكي عن أحداث الثورة المصرية

قالت مجلة فوربس الأمريكية إنه من المقرر إن تصدر دار نشر "أور بوكس" الأمريكية كتابًا جديدًا بعنوان "تويتات من التحرير." ويتضمن الكتاب سردًا لأحداث الثورة المصرية من خلال تعليقات الأشخاص الذين قاموا بهذه الثورة.

وسيتناول هذا الكتاب ما كتبه أكثر الأعضاء استخدامًا للشبكة الاجتماعية "تويتر" أثناء الثورة، وقد منح حوالي 50 مستخدم لتويتر الأذن لأور بوكس بنشر تعليقاتهم. ونقلت عن المتحدث الرسمي باسم تويتر على ذلك بأنه لا يوجد انتهاك لشروط خدمة الموقع طالما وافق كافة المستخدمين على النشر. كما سيتضمن الكتاب أيضًا الصور التي كانوا يقومون بتصويرها من بؤرة الأحداث للتوضيح والاستشهاد في الكتاب.

ومن المقرر إصدار هذا الكتاب يوم 21 إبريل القادم أي بعد شهرين من انتهاء الثورة. وسيكون الكتاب متوفرًا فقط لدى "أور بوكس" بسعر 12 دولار للنسخة الورقية و10 دولار للنسخة الإلكترونية.

ونقلت فوربس عن ناشر الكتاب كولين روبنسون إنه إذا لم يتم نشر كتابًا كهذا قد نفقد الكثير من القيم التاريخية التي حدثت بالفعل. وقوله: "سوف نرى الكثير والكثير من نوعية هذا الكتاب. لأن هذا الكتاب سيجذب الانتباه إليه حيث إنه من نوع الإعلام الاجتماعي التاريخي وهو نوع مختلف عن غيره. فمؤلف الكتاب مواطن عادي وليس مسئول حكومي. ومن المعروف عن الإعلام الاجتماعي إنه يثير الاستجابات العاطفية ويحركها أكثر من الاستجابات المنطقية.

و ذكرت فوربس إنه منذ اندلاع الثورة المصرية يوم 25 يناير وحتى تنحي الرئيس مبارك في 11 فبراير، وتسلح المتظاهرون بأكثر المواقع الاجتماعية جدلاً سياسيًا – تويتر. وقد استغل الصحفيون الشعبيون حسابات تويتر الخاصة بهم لتوثيق وتنظيم وتوصيل ثورتهم الناجحة في جمل لا تتجاوز 140 حرف أو أقل.

ونقلت عن أليك روس – كبير مستشاري الإبداع لوزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون: "إن الإعلام الاجتماعي لم يصنع الثورة المصرية، ولكن كان له ثلاث تأثيرات فعالة فيها: فقد أسرع من توجيه الحركة وجعل العلاقات الضعيفة بين الناس أقوى وقام بتوزيع القيادة عبر الشبكات."

Share this

الجزيرة: الجيش يلقي القبض على رئيس جهاز مباحث أمن الدولة

أفاد تلفزيون الجزيرة بأن القوات المسلحة المصرية تحفظت على رئيس جهاز مباحث أمن الدولة السابق اللواء حسن عبد الرحمن يوم الثلاثاء.
وكان محتجون اقتحموا عدة مقار للجهاز في شتى انحاء البلاد في الاسبوع الاخير وصادروا وثائق قالوا انها تكشف ادلة على وقوع انتهاكات لحقوق الانسان.

ولم يتسن على الفور الاتصال بمسؤول من الجيش لتأكيد النبأ.

بعد الأقباط..السلفيون يتظاهرون أيضا ويطالبون مجددا الإفراج عن كاميليا شحاتة

تظاهر مايقرب من ألف متظاهر من السلفيين أمام مجلس الشعب وذلك بعد قرار مجلس الدولة بتأجيل النظر في قضية اختفاء كاميليا شحاتة.
وقال أحد المشاركين في المظاهرة للدستور الأصلي: ده مجرد إنذار لأن الإسلاميين بالملايين ولو لم يستجيبوا لمطالبنا هاننفذها بنفسنا .. ومطالبنا مش طائفية نطالب بخروجها حتى لو لم تكن أسلمت .. ونطالب بتفتيش المساجد قبل الكنائس لإخراج كل المعتقلين بسبب تغيير الديانة".
وقال المتظاهرين أنه مثلما أصدر د.عصام شرف رئيس الوزراء قرارا بالإفراج عن أحد القساوسة المتهمين في قضية تزوير بعدما تظاهر الأقباط أمام التليفزيون فإنهم يطالبون أيضا شرف بالإفراج عن كاميليا شحاتة وما قالوا أنها "250 أخت أخرى أشهروا إسلامهم"
وردد المتظاهرون هتافات مثل "كاميليا لازم ترجع .. وسط اخواتها تصلي وتركع"، و"علي وعلي وعلي الصوت .. اللي هايسجد مش هايموت"، ورفعوا لافتات تطالب الإفراج عن كاميليا.
تأتي مظاهرات السلفيين في ثاني أيام تولي حكومة عصام الشرف لمسئوليتها وبعدما خرج آلاف الأقباط في مظاهرات اليومين الماضيين بعد إحراق كنيسة في أطفيح على يد مسلمين.

بالفيديو.. حافظ الميرازي لتامر أمين:أنت كنت تتطلع لإرضاء سوزان وعلاء وجمال مبارك

شهدت حلقة مساء الأحد من برنامج مصر النهاردة أول حالة تقييم مهني على الهواء مباشرة لأداء المذيع تامر أمين على يد الإعلامي حافظ الميرازي.

وواجه الميرازي تامر أمين قائلا بأن الناس كان تدرك بأنك "ملكي أكثر من ملك"، وأنك كنت تتطلع لإرضاء سوزان مبارك وعلاء وجمال مبارك، بينما كان محمود سعد يتطلع إلى رضاء الشارع فقط.

واتهم الميرازي تامر أمين بأنه ساهم في تهييج الجماهير وقت أزمة مباراة مصر والجزائر، وهو أمر اعترف به تامر أمين على الهواء قائلا بأنه فعل ذلك على سبيل "التهريج" ثم عاد وقال أنه كان يسعى للحفاظ على "كرامة مصر".

وقال الميرازي أن تامر أمين قال في أيام ثورة يناير بأن هناك أجندات دخلت بين الشباب، ووعندما حاول تامر الدفاع عن نفسه في نفس الحلقة وقع في ارتباك شديد، وقال أننا الآن نعيش في حالة فوضى وهو ما اعترض عليه المرازي بشدة قائلا بأننا في حالة ثورة.

واضاف الميرازي مخاطبا تامر أمين "أنت لم تتحدث عن جرائم الشرطة وإنما كنت مستاء من حرق أقسام وسيارات الشرطة فيما لم تتطالب بمحاكمة ضباط الشرطة الذين قتلوا المصريين في الشارع".

وحاول تامر أمين تدارك الأمر، قبل أن يواصل الميرازي الحديث عن مزيد من خطاياه الإعلامية فتعلل بأن الوقت المخصص للفقرة انتهى ثم قال"من كان منكم بلا خطأ فليرمني بحجر" معتذرا عن أي خطأ وقع فيه في الوقت السابق مشيرا إلى أنها سيلتزم بالمهنية فقط الفترة القادمة.

مؤسسة متخصصة تطلب مطلوب 1- مصورين فوتغرافيا يملكون الحس الصحفي والموهبة الحقيقية من خريجي كليات الفنون الجميلة أو الفنون التطبيقية أو معهد السينما أ

المصريون فخورون بأنفسهم وقادرون على فعل ما يريدونه و ليسوا في حاجة لديمقراطية أمريكية الصنع

قالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية إنه في ظل مشاهد المذبحة المروعة في ليبيا، تشتعل حمم الغضب والثورة في اليمن والبحرين، وكذلك اضرابات المطالبة بالتغيير في الأردن والمغرب، وهو ما يثير مخاوف من من أن تفقد الولايات المتحدة وأوروبا تحديد مالذي يجب أن يكون على رأس اهتماماتهم في المنطقة، ألا وهو مساعدة الشعب المصري لإكمال مرحلة التحول نحو الديمقراطية وحياة أفضل.

وطرح التقرير الذي كتبه روبرت كاجان الباحث في معهد بروكنجز للسلام الدولة بمشاركة ميشيل دن رئيس التنفيذي لمعهد كارنيجي للسلام الدولي سؤال : لماذا تعد مصر هي الأكثر أهمية؟

أجاب التقرير بالقول لأن مصر هي قلب العالم العربي، فهي مسقط رأس الوحدة العربية في عهد جمال عبد الناصر، ومحور عملية السلام في عهد السادات. ويصل عدد سكانها لثمانين مليون نسمة أي مجموع عدد سكان العراق والسعودية وسوريا، بالإضافة إلى أن بها مجتمع مدني كبير واعلام مستقل مشاكس ومجموعة واسعة من القوى السياسية، إلى جانب نظام قضائي له احترامه.

فاذا استطاعت مصر التحول للديمقراطية فانها ستقود العالم العربي لحقبة جديدة. أما إذا أصيبت القاهرة بانتكاسة وعادت للديكتاتورية مرة أخرى بشكل أو بآخر، فمن المستبعد أن يتحرك العالم العربي بدونها، فالربيع العربي سيعيش أو يموت في مصر.

إن إدارة أوباما محقة في أن تكون في حالة حذر من التدخل في الشأن المصري، فالمصريون الآن فخورين بانفسهم وقادرون على فعل ما يريدونه وهم ليسوا في حاجة لديمقراطية أمريكية الصنع، وبتالي فنحن في حاجة إلى تجنب محاولة فرض إملائات فيما يتعلق بمن يشارك في العملية الديمقراطية ومن لا يفعل.

ولكن هناك أنواع مهمة من المساعدة التي يمكننا تقديمها، وعلى رأسها المساعدة الاقتصادية، فكما كان الحال في أوروبا الشرقية ، كانت الموجة الأولى من الإندفاع نحو الديمقراطية تفتح السؤال حول مدى استعداد الحكومة الجديدة لتلقي هذا النوع من المساعدات.
فأكثر ما يريده المصريون مننا هو مساعدات فورية وذكية ولها أهداف واضحة، ومن الإجراءات التي يمكن البدء فيها بشكل فوري هي :

إعفاء الديون : فمصر تدين بمليارات الدولارات للولايات المتحدة وأوروبا، ويجب إسقاط تلك الديون أو على الأقل تخفيضها بشكل كبير.

التجارة الحرة : كانت إدارة الرئيس الأمريكي جورج بوش على وشك الدخول في مفاوضات حول التجارة الحرة مع مصر في 2005 إلا أنها تراجعت بسبب القمع السياسي الذي كان يمارسه نظام الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك، ولكن بمجرد وجود حكومة مصرية منتخبة تمثل حقوق الشعب المصري، يجب على الولايات المتحدة اعادة طرح مثل تلك المفاوضات لمساعدة تلك الحكومة على تبني اقتصاد السوق الحر، ففي الوقت الحالي تستطيع واشنطن تقديم اتفاقية تجارة يوافق عليها الكونجرس بشكل فوري.

إعادة النظر في مجموعة المساعدات الأمريكية المقدمة لمصر، فإدارة أوباما طالبت الميزانية الجديدة بنفس قيمة المساعدات السنوية التي تحصل عليها مصر قبل سقوط مبارك. ومن البديهي يجب على الأقل تقديم ما كنا نقدمه في السابق لمساعدة مصر على تجاوز المرحلة الانتقالية. فيجب على الإدارة مناقشة الساسة المصريين في تحويل القدر الأكبر للاقتصاد مقابل خفض المساعدات العسكرية. ويجب على الجيش ابداء رضاه وسعادته بأنه سيسمح للمصريين بالحصول على حصة كبيرة من المساعدات الأمريكية.

فيما يتعلق بالاستثمار الخاص، فقد عاد السيناتور جون ماكين و جوزيف ليبرمان من مصر مؤخرا يحملان رسالة واضحة وهي أمن المصريين في حاجة إلى عودة الشركات الأجنبية والاستثمار في بلدهم، واقترح النواب الأمريكيون ارسال وفد من المتخصصين في مجال التكنولوجيا الفائقة لمصر وتونس، ويجب على الإدارة المساعدة في تنفيذ ذلك.

النظام هو : أمن الدولة


د. حلمي محمد القاعود | 09-03-2011 00:24

قبل أيام ظهر على اليوتيوب تسجيل لمكالمة هاتفية بين رئيس تحرير ونجل صاحب العبارة السلام 98التي غرقت بعدد يفوق الألف مصري في رحلة من ميناء ضبا السعودي إلى ميناء سفاجا المصري في فبراير 2006م ،. ملخص المكالمة حوار بين الطرفين عن علاقة الصحفي بأمن الدولة والهجوم على السلطة والإخوان المسلمين ، وتأثير ذلك على مشاركة الطرف الثاني في رأسمال الجريدة التي يرأس تحريرها الطرف الأول .

الشريط يفضح رئيس التحرير بما لم يستطع إنكاره ، وبما يفيد أنه متورط في علاقة أعمق ، يمكن كشفها لو استمر هو ، وبقية الصحفيين في الحديث عن أمن الدولة ودوره التخريبي والتدميري للبلاد والعباد بعد ثورة الشعب ، وكان الشريط مجرد شد أذن للمذكور ، وتحذير لرفاقه الذين انقلبوا من تأييد النظام الهالك إلى الحملة عليه وفضح مخازيه .

أمن الدولة يثبت للرافضين له وأولئك الذين يطالبون بتصفيته ، ومحاكمة الجلادين والقتلة واللصوص من قياداته وأفراده ، أنه ما زال الأقوى ، وأنه النظام الذي لم يسقط ، ولن يسقط أبدا ولن يحاكم أحد من قياداته وأفراده الذين أجرموا!

وفي الوقت ذاته نشرت بعض الوثائق عن النية في إقامة سجون ومعتقلات جديدة تتكلف ملياري جنيه مصري ، اعتمد خطتها وزير الداخلية السابق . بالطبع لم تكن هذه السجون لردع الفاسدين واللصوص والجناة ، ولكنها كانت لإذلال معارضي النظام والفساد والطغيان . وهي سياسة اتبعها النظام الهالك منذ مجيئه إلى الحكم حتى رحل ،حيث كان جهاده المدنس في مجال البناء يتركز في شيئين ، الأول هو بناء السجون ، والآخر بناء الكنائس التي تشبه القلاع بصورة غير مسبوقة في تاريخ مصر.

ودلالة البناء بهذه الصورة كما يفهمها أبسط الناس ، أن العدل مفقود في هذا الوطن ، وأن السلطة تعادي دين الأغلبية وتقهرها ، وتضعها تحت حذاء النظام !

وفي الأيام الأخيرة ظهرت مقالات عديدة ، ومقابلات تلفزيونية ، وحوارات إذاعية تتحدث بشكل مريب عن ضرورة بقاء جهاز مباحث أمن الدولة المرعب ، وأنه لا يمكن الاستغناء عنه لضمان استقرار الدولة ومؤسساتها ، بالإضافة إلى ذلك لم تتم محاسبة قيادات هذا الجهاز وجلاديه والقتلة الذين قاموا بتصفية الشهداء في ثورة الخامس والعشرين من يناير ، أو قبله حتى الآن ، بل يبدو الأمر غير مطروح ، ويحاول بعضهم الآن أن يلقي بالكرة في مرمى أفراد الأمن المركزي المجهولين كي تضيع الجريمة البشعة التي أودت بقرابة خمسمائة شهيد، وخمسمائة مفقود وقرابة ستة آلاف جريح حتى كتابة هذه السطور!

وكانت المفاجأة تعيين رئيس جديد لمباحث أمن الدولة دون محاسبة القيادات والأفراد المجرمين ، مما يعني أن وزير الداخلية الذي عينه النظام السابق واستمر في الحكومة الحالية ، مصر على استمرار الجهاز الذي كان ينتمي إليه في بعض مراحل حياته الوظيفية .

والمشكلة أن بعض الناس لا يدرك أن جهاز أمن الدولة المرعب ، ليس مجرد جهاز منفصل عن سائر أجهزة الدولة ، ولكنه يتمدد في كافة خلايا الدولة ، ويحرك كل المؤسسات والإدارات والمصالح حتى الأندية الرياضية والجمعيات الاجتماعية والثقافية .. لدرجة أن تعيين وزير أو مدير أو مدرس ابتدائي أو خفير مرهون بموافقة هذا الجهاز المرعب المخيف .. الدولة كلها تخضع لجهاز القمع الرهيب ، وخلاياها جميعا في قبضته ، والمجتمع كله يصاب بالرعب عندما يسمع اسمه أو يعلم أن أحد ضباطه سيمر من هنا . ومع ذلك فرجال الجهاز يستعدون لجمع صفوفهم من جديد ، والاحتشاد مرة أخرى لإثبات وجودهم ، واستعادة هيبتهم ، وإحكام سيطرتهم ، والتسلل إلى المؤسسات والاجتماعات وفرض الوجود مرة أخرى ..

والغريب أنهم مثلا منعوا الدكتور حازم فاروق وهو من الإخوان المسلمين ، وكان نائبا في مجلس الشعب الذي انتخب عام 2005 ؛ من السفر في الأسبوع قبل الماضي ، وطلبوا من النادي الاجتماعي في دمنهور أن يمتنع عن استضافة احتفال بشهداء الثورة كان يشرف عليه الإخوان المسلمون ، وقد رفض النادي في جمعيته العمومية الاستجابة لهذه الإرادة القمعية الخبيثة ، وتم الاحتفال ، وانتهى دون أن يتأثر الأمن القومي أو الاجتماعي ، ودون أن تحدث كارثة من أي نوع ،ولكن الذي حدث هو ظهور مدى الاستهانة بالناس والمجتمع من جانب قادة جهاز الرعب الفاشل الذي لم ينجح إلا في ارتكاب جرائم الاعتقال والتعذيب والقتل وانتهاك الحرمات والتجسس على الاتصالات والخطابات .

هذا الجهاز لا ضرورة لوجوده ، ولا مسوغ لاستمراره ، اللهم إلا ذا كان النظام السابق يريد عن طريق رموزه الذين مازالوا في السلطة أن يجهضوا الثورة ، وأن يخرجوا لسانهم للشهداء والجرحى والمفقودين ، والشعب الذي خرج بأسره في شتى أرجاء البلاد ليعلن إرادته الحازمة بإسقاط النظام .. ويبدو أن هذه الرموز تقول للشعب المصري ، إن النظام لم يسقط ، وعاد أكثر قوة ونشاطا وإجراما بعودة أمن الدولة الجهنمي إلى ممارسة نشاطه الإجرامي دون عقاب أو حساب ..

قبل الخامس والعشرين من يناير ،كان رأس النظام يعين المحافظين من قيادات هذا الجهاز ، وكان وزير الداخلية السابق – ومثله اللاحق – يركز على تعيين مديري الأمن في المحافظات من هذا الجهاز الرهيب ، وكذلك مديري الإدارات الكبرى في مديريات الأمن ، وبعد ذلك فإن من يخرجون إلى المعاش يذهبون للعمل مستشارين بالمحافظات ، وسكرتيري عموم ، ومساعدي سكرتيري العموم ، وربما رؤساء مدن وأحياء ، ويذهبون إلى أجهزة مختلفة مثل التعليم والتجارة الخارجية والعمل والإعلام والإسكان وأجهزة الرقابة الإدارية والمحاسبات والتنظيم والإدارة والسكة الحديد والاتصالات ، ومن لم يلحق بالقطار الحكومي فله مجال أكثر حيوية في السياحة والأنشطة الاقتصادية والحراسات الخاصة والمؤسسات الاستثمارية وغيرها .

لقد منح النظام البائد هذا الجهاز صلاحيات مطلقة في كل شيء لدرجة تمكنه أن يقول القول الفصل في أية قضية أو أي موضوع كان كبيرا أو صغيرا ، له أهمية أو غير ذي أهمية .

وفي المقابل فإن السلطة منحت الجهاز وأفراده إمكانيات وامتيازات بلا حدود ، فميزانيته مجهولة ويستطيع أن يستورد أحدث آلات التعذيب والإرهاب والقتل ، والتنصت والتجسس على المواطنين ، وكان من اللافت أن التسجيل الذي أشرنا إليه من قبل بين رئيس التحرير العميل ونجل صاحب عبارة الموت ، تم عبر الكمبيوتر أو الانترنت ، أي لم يكن من خلال هاتف ثابت أو محمول أو عبر حديث مباشر وجها لوجه ، ولكنه تم من خلال وسيلة معقدة ، وهو ما يستدعي أجهزة حديثة غاية في التعقيد ..

أضف إلى ذلك الإغداق غير المحدود ماديا ومعنويا على الضباط والأفراد والعملاء التابعين للجهاز ، عدا الحوافز والهدايا وكشوف البركة التي تمنح لهم من جهات تعتصر المواطنين عصرا مثل الكهرباء والمياه والصرف الصحي وكارتة المرور وغراماته ، وأرباح الشركات والمؤسسات كل في منطقته ، مما يجعل دخول الضباط وخاصة الرتب العليا خرافية ، وتحفزهم إلى إعطاء القانون إجازة إلى الأبد !

لقد نشرت بعض الجهات خطة عودة الجهاز المرعب ، والتمكين له بدعم من رئيس الوزراء ووزير الداخلية اللذين أقسما اليمين أمام الرئيس السابق ، بصورة تؤكد أن النظام لم يسقط ، وأن النظام هو : أمن الدولة !

وتكشف الخطة عن محاولة قيادات الجهاز ترتيب صفوفها، وترميم المقار التي تعرضت للحرق، واستعادة الملفات المفقودة، وصياغة خطة إعادة انتشار وتغلغل جديدة لعملاء الجهاز في كافة أنظمة التيارات السياسية والجماعات الإسلامية والحركات الاحتجاجية، على أن يتم التركيز في الفترة المقبلة على بحث كيفية التصدي لمستجدات ما بعد 25 يناير، وبلورة ملامح الفترة المقبلة، ورصد ميزانيات ضخمة لتطوير أداء إدارة "مكافحة نشاط الإنترنت" بهدف رصد شباب "الفيس بوك"، ومتابعة نشاطاتهم، وإنشاء جروبات موالية لأمن الدولة تستهدف إثارة البلبلة والتحكم في دفة الآراء المطروحة وتوجيهها نحو أهداف وأجندات بعينها .

وواضح أن الحديث عن إعادة هيكلة الجهاز وإحداث تغييرات جذرية في قياداته، وسحب العديد من الملفات من بين يديه محاولة لكسب الوقت ، وامتصاص غضب الثوار وتهدئتهم حتى يتم ترتيب البيت من الداخل ، وعودة الجهاز بصورة قوية وصارمة ، ثم تبدأ مرحلة جديدة في ثوب جديد يعود فيه باشوات النظام أشد قسوة وأكثر وحشية ، ويترحم الناس على ما قبل الخامس والعشرين من يناير !!

إن إلغاء أمن الدولة يجب أن يكون الهدف الأول والعاجل للثورة حتى لا يعود النظام البائد ، ولا يستمر الفساد والمفسدون .

من خلال إقامة "صندوق دولي".. إسرائيل تسعى لمنع الإسلاميين من الوصول للحكم مصر وتونس والدول العربية


كتب محمد عطية (المصريون): | 09-03-2011 00:46

كشفت تقارير صحفية إسرائيلية، أن بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي أعد خطة تستهدف منع ما أسمته بالمنظمات الإسلامية "الراديكالية" من الوصول إلى الحكم في كل من مصر وتونس وليبيا والدول العربية الأخرى التي شهدت ثورات شعبية أو ستشهد خلال الفترة المقبلة.
وتحت عنوان: "خطة نتنياهو لوقف الإسلام"، قالت صحيفة "معاريف" إن الخطة المذكورة تعتمد على إقامة صندوق دولي لتشجيع العناصر والإجراءات الديمقراطية بالعالم العربي وتعزيز النمو الاقتصادي بشكل يمنع ما أسمته "احتلال السلطة" من قبل مات وصفتها بـ "المنظمات والأحزاب الإسلامية المتشددة والمتطرفة".
وكشفت عن لقاء عقد في واشنطن بين عيرين لرمان مستشار رئيس الوزراء الإسرائيلي، ونائب رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي مع بعض أعضاء الكونجرس لمناقشة فكرة إقامة الصندوق.
كما جرت مناقشة الموضوع ذاته بين نتنياهو وجون ماكين ولامار الكسندر عضوي الكونجرس في الأسبوع الماضي، حيث أكد رئيس الوزراء على أهمية وضرورة إقامة الصندوق لمحاربة ما دعاه ب "الإسلام المتطرف" بالعالم العربي ومنع وصوله إلى الحكم في بلاد شهده ثورات أو ستشهد في المستقبل.
واقترح نتنياهو أن يتم تمويل الصندوق المشار إليه من قبل أفراد، داعيا المجتمع الدولي إلى تجنيد وتعبئة كل قواه لمساعدة دول مثل مصر وتونس وليبيا وغيرها بالوصول للنظام الديمقراطي بعيدا عن "التطرف الإسلامي"، على حد تعبيره.
كما أعلن دان ايالون نائب وزير الخارجية الإسرائيلي عن خطة مشابهة مؤخرا، لكنه اقترح أن يتم التمويل من قبل دول عربية معروفة بثرائها مثل المملكة العربية السعودية والإمارات، لأن أن الولايات المتحدة لم يعد لديها المال اللازم والكافي لتمويل مثل هذه الخطة، على حد قوله.

جريمة تصل عقوبتها للأشغال الشاقة.. بلاغ للنائب العام ضد رئيس جهاز "أمن الدولة" للتحقيق معه في حرق المستندات والوثائق


كتب سامي بلتاجى (المصريون): | 09-03-2011 00:49

تقدم المحامي شحاتة محمد شحاتة مدير "المركز المصري للنزاهة والشفافية" ببلاغ إلى النائب العام- قيد برقم 3828 لسنة 2011 بلاغات النائب العام- ضد اللواء حسن عبد الرحمن رئيس جهاز مباحث أمن الدولة السابق.
ويطالب البلاغ بفتح تحقيق فى الأسباب الحقيقية التي أدت إلى إتلاف وإحراق وفرم كافة المستندات والوثائق الموجودة داخل مقار أمن الدولة وتحديد المسئول عنها، وما إذا كانت هذه المستندات تدينه في أمر ما من عدمه، وما إذا كانت تم حرقها لإخفاء أدلة تدين بعض المسئولين فى الدولة بجرائم ارتكبوها من عدمه.
وأشار إلى ما قام به العاملون بجهاز "أمن الدولة" في الخامس من مارس الجاري من إتلاف وإحراق وفرم كافة المستندات والوثائق الموجودة داخل مقار "أمن الدولة"، وقيام العاملين بمقر الجهاز بالإسكندرية بحرق كافة الوثائق والمستندات الموجودة داخل المقر وفرم الأخرى.
ولفت إلى أن هذا المشهد تكرر بمقر "أمن الدولة" بمدينة دمنهور، وفي اليوم التالي القاهرة وتلاهما جميع مقار أمن الدولة بجميع المحافظات تقريبا، وما أعقب ذلك إخلاء جميع المقرات من العاملين بها بعد قيامهم بحرق وفرم كافة المستندات المتعلقة بالجهاز وما تبقى منها بلا حرق وفرم حصل عليه المواطنين الذين اقتحموا المقار بعد إخلائها من العاملين بها.
واعتبر شحاتة أن ما قام به العاملون بجهاز مباحث "أمن الدولة" يعتبر مخالفا لقانون العقوبات فيما نص عليه فى المادة 117مكرر والتي تنص على كل موظف عام خرب أو أتلف أو وضع النار عمدا فى أموال ثابتة أو منقولة أو أوراق أو غيرها للجهة التي يعمل بها بحكم عمله, أو للغير متى كان معهودا بها إلى تلك الجهة, يعاقب بالأشغال الشاقة المؤبدة أو المؤقتة.
وتكون العقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة إذا ارتكبت إحدى هذه الجرائم بقصد تسهيل ارتكاب جريمة من الجرائم المنصوص عليها فى المواد 112 , 113 , 113 مكررا أو لإخفاء أداتها، ويحكم على الجاني فى جميع الأحوال بدفع قيمة الأموال التي خربها أو أتلفها أو أحرقها.

تظاهروا أمام النائب العام.. أهالي شهداء الإسكندرية يطالبون بمحاكمة العادلي وضابط بقسم الرمل.. وبلاغ للتحقيق في تعذيب المتظاهرين بـ لاظوغلي


كتب محمد حمدي وأحمد عثمان فارس (المصريون): | 09-03-2011 00:48

نظم العشرات من أهالي شهداء الإسكندرية الذين استشهدوا خلال ثورة 25 يناير على أيدي رجال الشرطة وقفة احتجاجية أمام مكتب النائب العام، للمطالبة بالقصاص لشهدائهم، وسرعة محاكمة كل من حبيب العادلي وزير الداخلية السابق، ووائل الكومى رئيس مباحث قسم الرمل ثاني الذين اتهموه بالمسئولية عن قتل 37 من أبناء الإسكندرية في "جمعة الغضب" يوم 28 يناير الماضي.
وردد المتظاهرون الهتافات المطالبة بالقصاص، من بينها "القصاص القصاص دول ضربونا بالرصاص"، "أمن الدولة يا خسيس دم ولادنا مش رخيص"، "النائب العام ساكت ليه هو معاهم ولا إيه"، "يا شهيد نام واتهنى هم في نار وإحنا في جنة".
رفع المتظاهرون لافتات مكتوبًا عليها: "نطالب بمحاكمة حبيب العادلي وزير الداخلية السابق وضابط الشرطة وائل الكومى"، "ابحث مع أهالي الشهداء عن وائل الكومي رئيس مباحث قسم الرمل ثاني قتل أكثر من 23 شهيدًا يوم الجمعة 28 يناير".
كما رفع المتظاهرون العشرات من صور الشهداء وكلهم من الشباب، وكانت الصورة الأكثر انتشارا لفتاة تدعى أميرة سمير عمرها 16 عاما قال المتظاهرون إنها استشهدت وهى داخل منزلها الواقع أمام قسم الشرطة حيث أطلق رجال الشرطة الرصاص عليها من داخل القسم.
وأكد المتظاهرون أن الكومي لم يتم التحقيق معه حتى الآن ،وأن النيابة العامة قالت لهم إنه سيتم ضبطه وإحضاره إلا أنه لم يتم ذلك حتى الآن.
من جانب آخر، تقدم ممدوح إسماعيل رئيس لجنة حقوق الإنسان بنقابة المحامين ببلاغ للنائب العام رقم 3834 للتحقيق في القبض على عدد من المتظاهرين أمام مقر مباحث أمن الدولة بلاظوغلي يوم الاثنين الماضي وتعذيبهم داخل المقر.
وقال إنه تم قبض علي مجموعة من شباب المتظاهرين أمام مباحث امن الدولة بلاظوغلي وتم حجزهم داخل مبني مباحث أمن الدولة حيث وجدوا ضباط قالوا لهم أنهم امن الدولة في انتظارهم وقابلوهم بوابل من السباب والألفاظ النابية وقالوا لهم نحن مازلنا ضباط أمن الدولة في مكاننا لن نتركه ثم قاموا بتعذيبهم تعذيب بشع ووحشي تقشعر منه الأبدان بالضرب والكهرباء والاعتداء الجنسي.
وأشار إلى أن بعض المقبوض عليهم قالوا.إن الشرطة العسكرية سلمتهم إليهم وأنهم ربما يكونون تحريات الشرطة العسكرية.
وطالب الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء بسرعة التحرك لمواجهته ما أسماه بـ "المؤامرة ضد حرية وحقوق الشعب المصري"، بعد القبض علي مجموعة من شباب المتظاهرين أمام مقر مباحث أمن الدولة بلاظوغلي مساء يوم الاثنين.
وحذر إسماعيل من أنه "توجد خيوط مؤامرة علي الثورة وحقوق الشعب المصري و أن ما ينشر وما يتم هو محاولة للاحتواء النفسي للثورة، وأن هذه الممارسات سواء من ذلك هذا الجهاز الرهيب مازال يعمل داخل مصر بطرق مختلفة بنفس الأسلوب المستبد الطاغي أو غيره".
وطالب البلاغ بالتحقيق فيما حدث من تعذيب للمواطنين طه محمود طه وحسن عبد الظاهر حسن ومثل محمود ثروت وأحمد عبد الحميد وغيرهم في مبنى امن الدولة بلاظوغلي ليل الاثنين.
وطالبت لجنة حقوق الإنسان بنقابة المحامين المجلس الأعلى للقوات المسلحة أن يصدر قرارا بالتحقيق فيما حدث من تعذيب ومحاسبة من قام به وأمر به وحل جهاز مباحث أمن الدولة ومحاسبة ضباطه علي ما اقترفوه في حق الشعب المصري.

طلب مساعدات من واشنطن بـ 20 مليار دولار.. باراك: الرأي العام في مصر قد يدفع الرئيس القادم إلى التراجع عن السلام مع إسرائيل


كتب محمد عطية (المصريون): | 09-03-2011 00:53

طلب إيهود باراك وزير الدفاع الإسرائيلي مساعدات أمنية من الولايات المتحدة بقيمة 20 مليار دولار، في ضوء الثورات الشعبية التي تشهدها الدول العربية، وأدت حتى الآن إلى إسقاط نظامي الحكم في كل من تونس ومصر، بينما تشهد وليبيا ودول أخرى احتجاجات عارمة لإسقاط الأنظمة الحاكمة بتلك الدول، موضحا أن الحكومة الإسرائيلية ستقوم بزيادة ميزانيتها الأمنية للسبب ذاته.

وقال باراك في تصريحات لصحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية نشرتها الثلاثاء، لإن "المساعدات التي ستمنحها واشنطن لتل أبيب ستفيد الولايات المتحدة قبل أن تفيد إسرائيل"، معتبرا أن إسرائيل دولة تتحمل مسئولية كبيرة وتمثل عنصرًا يدعم الاستقرار بالشرق الأوسط.

ووصف باراك الثورات الشعبية في كل من مصر وتونس وليبيا بأنها تمثل "زلزالا تاريخيا"، واعتبرها "تمثل إلهاما وتدفع بالمجتمع العربي لحياة أكثر حداثة وتقدم".

وأضاف: "من الحكمة الآن أن تقوم الولايات المتحدة باستثمار عشرات المليارات لتحسين وتطوير أمن إسرائيل في هذا الجيل والجيل الذي يليه" مؤكدًا أن "إسرائيل تتحمل مسئولية دعم وتحقيق الاستقرار في ظل ما تشهده المنطقة من اضطرابات".

لكنه أوضح أن إسرائيل "لا تخشى من التغيرات السياسة بالمنطقة لكن عليها في الوقت ذاته التخطيط للتهديدات المحتملة التي قد تنبع من تلك التغيرات".

وأكد وزير الدفاع الإسرائيلي، أنه تلقى تطمينات من مسئول مصري بارز باستمرار اتفاقية السلام الموقعة بين مصر وإسرائيل، لكنه قال إنه "من الممكن أن تؤثر ضغوط الرأي العام على الحاكم الجديد لمصر والذي سيتم انتخابه، مما يدفع إلى تغيير سياسة السلام مع إسرائيل". وقال باراك إنه تحدث مع مسئولين مصريين، وأكدوا له أنهم سيجرون انتخابات مفتوحة بمشاركة كل المواطنين.

من جانبه، اعتبر موقع "نيوز وان" الإخباري الإسرائيلي أن مصر لا تزال تتلقى حتى الآن مساعدات أمنية كبيرة من الولايات المتحدة ومن المحتمل أن يكون طلب إسرائيل الحصول على مساعدة تقدر بـ 20 مليار دولار يهدف إلى الحفاظ على تفوقها العسكري على باقي جيرانها.

تأتي تصريحات باراك في الوقت الذي أكد فيه بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي ضرورة بقاء الجيش الإسرائيلي منتشرا على امتداد نهر الأردن في أي أوضاع وأي تسوية مستقبلا بما يضمن أن تعيش إسرائيل في مأمن.

جاء التصريحات خلال جولة قام بها نتنياهو إلى منطقة الحدود الأردنية يرافقه قائد المنطقة الوسطى آفي مزراحي وعدد من كبار الضباط بالجيش الإسرائيلي.

وقال نتنياهو، إن الحدود الأمنية لإسرائيل تقع في نهر الأردن وخط الدفاع يبدأ في غور الأردن فلا بديل له، لافتا إلى أنه في حال كانت الحدود مفتوحة، فيمكن أن يؤدي ذلك إلى تسلل "مخربين" وصواريخ وقذائف صاروخية تطال كل من تل أبيب والقدس وحيفا وبئر السبع وجميع أنحاء إسرائيل.

وقال نتنياهو: "إننا نعيش الآن في عالم يمر بخضة كبيرة جدا والمنطقة حولنا برمتها تواجه في واقع الأمر حالة من عدم الاستقرار وزلزالا سياسيا وأمنيا لا نرى نهاية له حتى الآن، وفي هذه الحالة يتوجب علينا أكثر من أي وقت مضى توفير أسس متينة للأمن للدفاع عن الوطن".

المعتصمون ينهون وقفتهم تقديرا لظروف البلد .. مظاهرة حاشدة أمام مجلس الوزراء للمطالبة بالإفراج عن كاميليا شحاتة وشرف يتعهد بحل الأزمة


كتب صبحي عبد السلام وأحمد عثمان فارس (المصريون): | 09-03-2011 00:53

تظاهر المئات من أعضاء الجماعات الإسلامية والسلفيين أمس أمام مقر مجلس الوزراء, للمطالبة بإطلاق سراح كاميليا شحاتة زوجة كاهن دير مواس التي احتجزتها الكنيسة داخل أحد الأماكن التابعة لها، منذ أن ألقت اجهزة الأمن القبض عليها في أواخر يوليو الماضي عقب توجهها لإشهار إسلامها بالأزهر.

ورفع المتظاهرون لافتات تطالب الحكومة بسرعة الكشف عن مكان كاميليا شحاتة والعمل على إطلاق سراحها، مرددين الهتافات المطالبة بحريتها، كما ردد المتظاهرين هتافات منها "كاميليا شحاته لازم ترجع.....وسط أخواتها تصلي وتركع" و"بالروح بالدم نفديك يا إسلام".

وتزامن ذلك مع نظر دعوى أقامها من المشير أحمد وحسن علي وعادل معوض، أعضاء رابطة المحامين الإسلاميين أمام محكمة القضاء الإداري ضد وزير الداخلية والنائب العام والبابا شنودة لمطالبة بالإفراج عن كاميليا شحاتة. وأجلت المحكمة نظر الدعوى إلى 29 مارس الجاري.

والتقى الدكتور عصام شرف رئيس حكومة تسيير الأعمال ممثلين عن المتظاهرين، وهم: الشيخ عادل العزازي والشيخ أبو يحيى- الذي أسلمت كاميليا شحاتة على يده- والناشط خالد حربي، مدير موقع "المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير"، لبحث مطلبهم بشأن أحد أكثر القضايا إثارة للجدل على الساحة في مصر، والتي فجرت مظاهرات غضب بين المسلمين قبل شهور من أجل منح شحاتة حريتها في اعتناق دينها.

وخرج رئيس الوزراء إلى شرفة المجلس عقب الاجتماع، حيث أكد أن الموضوع محل دراسة وتعهد بحله في أقرب وقت، وذلك غداة تدخله للإفراج عن الكاهن متاؤوس وهبة، كاهن كنيسة الملاك بكرداسة، المسجون منذ عام 2008 بعد إدانته بتزوير شهادة ميلاد لفتاة مسلمة لتزويجها من شاب مسيحي.

وعلمت "المصريون" أن شرف تعهد لممثلي المتظاهرين بأنه سيتم إطلاق كاميليا من المكان المحتجزة به، ووعدهم بأن ذلك سيتم قبل حلول موعد الجلسة المقبلة لنظر الدعوى في 29 مارس، لكن المحتجين طالبوا باتخاذ قرار سريع، أسوة بالقرار الذي اتخذه يوم الاثنين بالإفراج عن القس المدان في قضية "تزوير".

وكان المحتجون توجهوا إلى مقر مجلس الوزراء للتظاهر بعد تظاهرة مماثلة أمام مجلس الدولة أثناء نظر الدعوى المرفوعة من المشير أحمد وحسن علي وعادل معوض، أعضاء رابطة المحامين الإسلاميين أمام محكمة القضاء الإداري ضد وزير الداخلية والنائب العام والبابا شنودة لمطالبة بالإفراج عن كاميليا شحاتة.

واتهم رافعو الدعوى، ضباط أمن الدولة بأنهم "اختطفوا" كاميليا، وذلك أثناء توجهها إلى مشيخة الأزهر لإشهار إسلامها بصحبة الشيخ أبو يحيى، وقاموا بتسليمها إلى الكنيسة التي تحتجزها منذ ذلك الوقت.

وطالب المحامون في دعواهم بإلزام النائب العام بتقديم شهادة للمحكمة بما تم من إجراءات وتحقيقات بشأن ما أسموه بخطف كاميليا شحاتة.

وقال المحامي عادل معوض للقاضي عندما طالبه بتقديم الأدلة التى تؤكد ما قاله في مرافعته إن جميع الملفات بحوزة المجلس الأعلى للقوات المسلحة، حيث قام بتحريز جميع المستندات الخاصة بها وغيرها بعد الأحداث التي شهدتها مقار مباحث أمن الدولة.

وطالبت رابطة المحامين الإسلاميين المحكمة بأن تطلب من الجيش بتسليم المستندات التي يحوزته بخصوص القضية.

وفي الصعيد نفسه نجح عدد من النشطاء في إقناع المئات من المعتصمين أمام مجلس الوزراء في إنهاء اعتصامهم تقديرا للظروف الحرجة التي يمر بها الوطن ، ولإتاحة الفرصة أمام رئيس الوزراء الجديد للعمل من أجل إخراج البلد من حال الجمود والفوضى .