الأربعاء، 2 مارس، 2011

نزلاء سجن العقرب السياسيين يبدأون إضرابا مفتوحا عن الطعام احتجاجا علي عدم الإفراج

دخل أكثر من خمسين سجينا من سجناء الرأي بسجن العقرب في إضراب مفتوح عن الطعام بدءً من اليوم الثلاثاء احتجاجا علي عدم الإفراج عنهم حتي الآن بالرغم من تعهدات المجلس الأعلي للقوات المسلحة بالإفراج عن كافة سجناء الرأي والمعتقلين السياسيين ممن لم يتم محاكمتهم خاصة بعد أن أفرج المجلس عن 13سجينا خلال الايام الماضية علي دفعات وابدي عدد من السجناء استياءهم الشديد من حالة التراخي التي يتعامل بها المسئولون عنهم بعد أن طالبو إدارة السجن بإبلاغ مطالبهم للمسئولين والمجلس الأعلي للقوات المسلحة مشيرين الي أن سجن العقرب به قرابة ال100نزيل بينهم أكثر من خمسين سجناء رأي وسياسيين تم سجن أغلبهم دون محاكمة أو تحقيقات وأكدو أن عدد المضربين عن الطعام سيزيد في حالة عدم الإستجابة لمطالبهم وانهم يعتبرون أن حالة التسويف التي يواجهون بها تعتبر تخديرا للرأي العام.

من ناحية أخري قال مصدر رفيع المستوي بمصلحة السجون أن مصلحة السجون ليس بيدها ايقرار في الإفراج عن اي نزيل وأنها لاتتحرك إلا بقرار من المحاكم أو النيابات العامة وهو مالم يحدث حتي الآن بشأن نزلاء سجن العقرب وحول مدي الاستجابة لمطالب السجناء بعد إضرابهم عن الطعام اشار المصدر الي أن مصلحة السجون لا تعلم شيئا عن الأمر وفي حالة صدور قرار من النيابة أو المحكمة بالإفراج عن اي نزيل فسيتم فورا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق