الثلاثاء، 8 مارس، 2011

من خلال إقامة "صندوق دولي".. إسرائيل تسعى لمنع الإسلاميين من الوصول للحكم مصر وتونس والدول العربية


كتب محمد عطية (المصريون): | 09-03-2011 00:46

كشفت تقارير صحفية إسرائيلية، أن بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي أعد خطة تستهدف منع ما أسمته بالمنظمات الإسلامية "الراديكالية" من الوصول إلى الحكم في كل من مصر وتونس وليبيا والدول العربية الأخرى التي شهدت ثورات شعبية أو ستشهد خلال الفترة المقبلة.
وتحت عنوان: "خطة نتنياهو لوقف الإسلام"، قالت صحيفة "معاريف" إن الخطة المذكورة تعتمد على إقامة صندوق دولي لتشجيع العناصر والإجراءات الديمقراطية بالعالم العربي وتعزيز النمو الاقتصادي بشكل يمنع ما أسمته "احتلال السلطة" من قبل مات وصفتها بـ "المنظمات والأحزاب الإسلامية المتشددة والمتطرفة".
وكشفت عن لقاء عقد في واشنطن بين عيرين لرمان مستشار رئيس الوزراء الإسرائيلي، ونائب رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي مع بعض أعضاء الكونجرس لمناقشة فكرة إقامة الصندوق.
كما جرت مناقشة الموضوع ذاته بين نتنياهو وجون ماكين ولامار الكسندر عضوي الكونجرس في الأسبوع الماضي، حيث أكد رئيس الوزراء على أهمية وضرورة إقامة الصندوق لمحاربة ما دعاه ب "الإسلام المتطرف" بالعالم العربي ومنع وصوله إلى الحكم في بلاد شهده ثورات أو ستشهد في المستقبل.
واقترح نتنياهو أن يتم تمويل الصندوق المشار إليه من قبل أفراد، داعيا المجتمع الدولي إلى تجنيد وتعبئة كل قواه لمساعدة دول مثل مصر وتونس وليبيا وغيرها بالوصول للنظام الديمقراطي بعيدا عن "التطرف الإسلامي"، على حد تعبيره.
كما أعلن دان ايالون نائب وزير الخارجية الإسرائيلي عن خطة مشابهة مؤخرا، لكنه اقترح أن يتم التمويل من قبل دول عربية معروفة بثرائها مثل المملكة العربية السعودية والإمارات، لأن أن الولايات المتحدة لم يعد لديها المال اللازم والكافي لتمويل مثل هذه الخطة، على حد قوله.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق