الخميس، 13 أكتوبر، 2011

هل المسيحيين كفار؟

أُثيرَ جدلاً فى الآونة الأخيرة فى وسائل الإعلام وعلى لسان شيخ الأزهر الشيخ أحمد الطيب وفضيلة مفتى الديار المصرية حول كفر المسيحيين
والحقيقة تكفير المسيحيين منذ صدور الإسلام من ألف وأربعمائة سنة مضت فى القرآن الكريم وهذا حكم شرعىّ.
ولا أعلم ماهذا التخبّط والعصبية والهياج والجنون والهبل والسفه والكره والحقد الصادر من المسيحيين فى مصر على لسان قساوستهم والبارزين من عوامهم فى مصر من حيث انهم يقولون أن تكفير المسلمين لنا يعتبر عداءاً لنا ولايجوز تكفيرنا ويجب اعتذار المفتى وشيخ الازهر الذين قالوا بتكفيرنا.
ولا يعلم هؤلاء البلهاء أن هذا حكم شرعى عند المسلمين ومن لم يُكَّفِر المسيحيين فقد كفر بما أُنْزِلَ على محمد صلى الله عليه وسلم.
وحكم تكفير المسيحيين هو حكم شرعى ليس له أى علاقة بعلاقتنا بهم حيث أن الإسلام أمرنا بالقسط والعدل معهم مالم يحاربوننا فى ديننا أو يسبوا الاسلام فمحن مأمورون بالبر والقسط والعدل معهم مع انهم كفّار بالاسلام وبرسول الله شرط ألا يسبوا الاسلام والمسلمين وأن يحترموا أنفسهم ولا يتطاولوا على الاسلام والمسلمين فى بلد أغلبيتها مسلمين ونحب بالفعل أصحاب مصر الأصليين وليسوا هم فنحن اجدادنا كانوا كفاراً نصارى ومَنّ الله عليهم بالإسلام.
فخلاصة القول أن المسيحيين النصارى على كفر وليسوا على إيمان بالنسبة للمسلمين. كذلك نحن المسلمون كفاراً بألوهية يسوع وكفاراً بالمسيحية ليس فيها أى شىء
أرجو أن يكف اذناب الكنيسة وقساوسة الخيانة والقلب الأسود يكفوا عن ترديد هذه النغمة البلهاء وإلا سوف يرون منا مالايحمد عقباه ونحن مستعدون لعمل مناظرات علنية بيننا وبينهم فى قاعة المؤتمرات الدولية بمدينة نصر أو إستاد القاهرة أمام كاميرات العالم وامام الملأ فهل يجرؤ قساوسة الكنيسة على مناظرتنا أم لا
أتمنى أن يقبلوا مع شكى فى قبولهم

وإليكم الآيات العطرات والتى تؤكد كفر النصارى فى القرآن الكريم:


وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ (المائدة116)

لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ(المائدة72)


لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (المائدة72)





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق