الأربعاء، 4 يوليو، 2012

أين منظمات حروق الإنسان .. أين القلل المتحدة.. أين المتشدقين بالحرية والديمقراطية-- البوذيون يحرقون المسلمين فى بورما-- من هو الإرهابى ياشعوب العالم؟

من هو الإرهابى؟ 
"قراء الوفد" يضعون حلولا لوقف محرقة بورما 
البوذيون أتباع صنم بوذا يحرقون المسلمين فى ميانمار((بورما))
 
كما فعلها الصليبيين المسيحيين بزعامة بابا الفاتيكان( أوربان )فى القدس من قبل
 
وكما فعلها المسيحيين الأمريكان فى العراق من قبل ومازال
ومازالوا يفعلونها إلى الآن فى  مسلمى أفغانستان
 
ويفعلها كفار بوذيون الصين فى مسلمى الصين
ويفعلها نصارى الارثوذوكس الروس فى مسلمى الشيشان
وفعلها كمجازر وابادة جماعية كلاب الصرب المسيحيين الارثوذوكس مع مسلمى البوسنة
 
هذه الرسالة موجهة للمسيحيين عامة ومسيحيين مصر خاصة
 
هل يسوع كان إرهابياً؟
هل الدين المسيحى دين الإرهاب والقتل والإبادة الجماعية؟
من هو الإرهابى الآن يامسيحيين مصر؟
أستطيع أن أقولها علانية وبثقة أن المسيحية والمسيحيين هم من إبتدعوا وإخترعوا الإرهاب ومارسوه ويمارسوه على مرّ العصور
ومن ينكر هذا نذكره بكتابه وبالتاريخ
مصيبة المسيحيين أن التاريخ لايرحم
 
الشيخ والشاب والعذراء والطفل والنساء.. أقتللوا للهلاك... ولا تقربوا من إنسان عليه السمة
 
((اما أعدائى الذين أُمرت أن أملّلك عليهم فأتوا بهم إلى هنا وإذبحوهم قدّامى))
 
هذه هى رسالة المسيحية التى يؤمن بها كل مسيحيين العالم ومسيحيين مصر
 
وما خفى كان اعظم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق