الأحد، 15 يوليو، 2012

النيويورك تايمز:حوارنا مع تهاني الجبالي موثق ولسنا مجانين

النيويورك تايمز:حوارنا مع تهاني الجبالي موثق ولسنا مجانين
15
يوليو
توكيل عام يثبت أن تهاني الجبالي لم تكن سوى محامية سوزان ثابت زوجة الرئيس المخلوع
توكيل عام يثبت أن تهاني الجبالي لم تكن سوى محامية سوزان ثابت زوجة الرئيس المخلوع
2012
09:44 PM

سخر مراسل صحيفة النيويورك تايمز الأمريكية في القاهرة "ديفيد كيرك باتريك" من المستشارة تهاني الجبالي نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا ومحاولة نفيها دقة وصحة الحوار الذي أجرته معها الصحيفة في القاهرة وأثار ضجة كبيرة .
وأكد مراسل النيويورك تايمز ـ في تغريدات له على الانترنت ـ أن الحوار الذي أجرته الصحيفة مع "الجبالي" موثق ودقيق وأن الصحيفة ملتزمة بما نشرته ، وأنهم ليسوا مجانين حتى ينشروا حوارا مفبركا مع قاضية بأعلى سلطة قضائية وفي صحيفة بحجم النيويورك تايمز .
وكانت المستشارة تهاني الجبالي قد قالت في حوارها للصحيفة أن أعضاء المحكمة الدستورية قرروا إسقاط البرلمان المنتخب لحرمان التيار الإسلامي من صياغة الدستور الجديد ولتمكين المجلس العسكري من تشكيل جمعية تأسيسية لصياغة الدستور بعيدا عن الأحزاب الإسلامية ، وهو ما اعتبر اعترافا خطيرا من قضاة المحكمة الدستورية في مصر بأنهم انحرفوا بسلطاتهم وخانوا الأمانة وأساءوا استخدام ما خوله لهم القانون بالالتفاف على إرادة ثلاثين مليون مصري شاركوا في انتخابات أول برلمان بعد الثورة ، وأنهم وظفوا المحكمة الدستورية في خصومة سياسية ضد تيار سياسي بعينه تواطؤا مع المجلس العسكري .
وقد تسببت اعترافات تهاني الجبالي في حرج بالغ للمحكمة الدستورية التي تعاني حاليا من فقدان ثقة بها في مختلف الأوساط المصرية ، واختفت بعدها القاضية المثيرة للجدل من الحضور الإعلامي بعد أن كانت تظهر بصورة يومية في عشرات القنوات الفضائية .
وحاولت الجبالي الادعاء بأن تصريحاتها محرفة إلا أنها امتنعت عن تحريك أي اتهامات قانونية ضد الصحيفة التي أكدت أن التسجيلات بحوزتها .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق