السبت، 31 يوليو، 2010


السبت، 24 يوليو، 2010

فضيحة جنسية جديدة تهز الفاتيكان

السبت، 24 يوليو 2010 - 21:५०
كتبت إنجى مجدى __ اليوم السابع

فضيحة جديدة هزت الكنيسة الكاثوليكية فى إيطاليا حيث ذكرت صحيفة الديلى تلجراف أن مصورا من مجلة بانوراما الأسبوعية المحافظة التى يمتلكها رئيس الوزراء سلفيو بيرليسكونى قام بالتقاط مشاهد لثلاثة رجال دين فى ناد للشواذ جنسيا.

وقد استخدم الصحفى كاميرا خفية لتصوير مقابلات رجال الدين مع أقرنائهم من مثليى الجنس فى النادى الذى كثيرا ما يترددون عليه.

ووفق ما ذكرت المجلة أن أحد الكهنة وهو فرنسى يدعى بول كان قد قاد القداس فى الصباح قبل أن يقود اثنان من رفقائه الشواذ لحفل فى المساء، وردت الكنيسة الكاثوليكية على الفضيحة مؤكدة على حتمية طرد هؤلاء الكهنة الذين يعيشون حياة مزدوجة ووجود تركهم للكهنوت المقدس.

وفى بيان صدر أمس الجمعة عن أبرشية روما أكدت الكنيسة على أن الغالبية العظمة من الكهنة فى روما وعددهم 1300 هم صادقون ونماذج للأخلاق يحتذى بها الجميع.

ولم يعلق الفاتيكان على ما نشرته المجلة الإيطالية، إلا أن مصدرا رفيعا قال: "إنها عادة سخافة الصيف، حيث غالبا ما تحاول الصحافة جذب القراء خلال أشهر الصيف الهادئة". وأضاف "لا يوجد دليل على أن هؤلاء الأشخاص المتورطين هم من رجال الدين".

وتصر الكنيسة الكاثوليكية على ضرورة عذوبة الكهنة، كما تؤكد المسيحية على أن الشذوذ الجنسى خطيئة، وفى عام 2008 أصدر الفاتيكان مبادئ توجيهية تشير إلى أنه على كل المتدربين للدخول للكهنوت ألا ينضموا إذا كان لديهم ميول مثلية الجنس.

وقال جورجى مول محرر بانوراما: "إن التحقيق الذى استغرق أسبوعين لم يكن يهدف لخلق فضيحة، لكن ليبين أن هناك بعض رجال الدين يتصرفون بشكل مخالف للتعاليم الدينية".

الخميس، 22 يوليو، 2010

حصلوا على "ضوء أخضر" من المقر البابوي.. أقباط المنيا يتوافدون على الكاتدرائية للتظاهر احتجاجًا على اختفاء زوجة كاهن دير أبو مواس

جون عبد الملاك (المصريون): | 22-07-2010 01:39

توجه عدد كبير من أقباط دير مواس بمحافظة المنيا صوب القاهرة، للتظاهر في الكاتدرائية المرقسية، احتجاجًا على اختفاء كاميليا شحاتة زوجة القس تداوس سمعان رزق كاهن كنيسة مار جرجس بدير مواس في ظروف غامضة منذ يوم الأحد الماضي، فيما يبدو تكرارًا لسيناريو حشد الأقباط للتظاهر، على غرار التظاهرات الضخمة التي شهدتها الكنيسة المرقسية قبل سنوات، للضغط على الحكومة في أزمة وفاء قسطنطين زوجة كاهن أبو المطامير التي أثار إسلامها غضب واسعًا بين الأقباط.

وقال مصدر مطلع بالمقر البابوي، إن الأقباط بصدد تنظيم مظاهرة حاشدة في الكاتدرائية احتجاجًا علي اختفاء زوجة كاهن دير مواس والذين يقدر عددهم بقرابة ألف شخص، وبعد أن حصل الأخير على "ضوء أخضر" من المقر البابوي للحضور للتظاهر ضد السلطات التي يتهمها بالتقاعس عن الوصول لزوجته وسط مخاوف من إشهارها الإسلام، في ظل نفيه وجود خلافات أسرية دفعتها إلى مغادرة منزل الزوجية.

ويستعد بعض الشباب القبطي – المتطرف – من "الكتيبة الطيبية" و"أقباط من أجل مصر" و"صوت المسيحي الحر" و"الأقباط الأحرار" التي تحمل شعارات "المسدس ومفتاح الحياة الفرعوني" لمؤازرة المتظاهرين في الكشف عن غموض اختفاء زوجة الكاهن في أقرب وقت ممكن، رافعين شعارات مناوئة للإسلام وللدولة المصرية، مهددين بتصعيد أكبر بدعوى الجهاد المقدس حتى تعود مصر قبطية كما كانت – كما يدعون.

من جانبها، بدأت الأجهزة الأمنية فرض طوق أمني على مقر الكاتدرائية بالعباسية تحسبًا لخروج المتظاهرين إلى الشارع، في الوقت الذي صدرت فيه تعليمات بعدم التعرض للمتظاهرين مطلقًا.

وتعيد التظاهرة المزمعة أجواء الاحتجاجات التي شهدتها الكنيسة قبل سنوات حين ضغطت الكنيسة بكل قوة من أجل استعادة وفاء قسطنطين، وبعد أن أعلن البابا شنودة وقتها اعتكافه في دير وادي النطرون قبل أن ينهي اعتكافه بعد قيام الدولة بتسليمه إياها، ومن ثم قامت الكنيسة باحتجازها في مكان غير معلوم منذ ذلك الوقت.

وتكتسب مظاهرات الأقباط في الكاتدرائية دعم البابا شنودة، كما أنهم يستجيبون له في حال أعطى أوامر بعدم التظاهر كما حصل قبل شهور حين منع مظاهرة للأقباط ضد أحمد عز أمين التنظيم بالحزب "الوطني" بعد زيارته للنائب عبد الرحيم الغول، إثر أحداث نجع حمادي ليلة عيد الميلاد، فيما لا يمانع المقر البابوي بأي تظاهرات "غير سياسية" بدعوة حرية الأقباط.

لا يتركك حتى تصلي ليسوع وتطلب منه الخلاص.. جريدة الشروق تنشر إعلانًا تنصيريًا ضخمًا على صفحات موقعها الالكتروني

كتب: محمد ابو المجد (المصريون) | 22-07-2010 01:39

في تطور خطير، قد يكون له ما بعده، فوجئ زوار موقع جريدة "الشروق" المصرية بواقعة غريبة، تمثلت في قيام الجربدة المحترمة بنشر "بانر" إعلاني ضخم ذو ألوان صفراء ملفتة، شاهده كل من دخل إلى موقع الجريدة، حمل عنوان "الله يحيك.. إعرف خطة الله الرائعة لحياتك".

وبالدخول إلى محتويات هذا "البانر" وجدنا أنه موقع تنصيري صريح يحمل اسم "المسيح 2020" ويحوي كل أساليب التنصير المباشرة وغير المباشرة، من سرد جوهر العقيدة المسيحية في الخلاص، والتثليث، وألوهية "يسوع" المسيح وكيف أنه خالق الكون الذي يعرفك ويعرف حياتك ويريد التخفيف عنك ونجاتك من العذاب والهموم الدنيوية والاخروية!!

وحدد الموقع التنصيري 4 خطوات لما أسماه طريق الوصول نحو "الرب" بدأها بتبيان ماهية "يسوع" خالق الأكوان المخلص، على حد قول الموقع، فهو الشخص الأكثر تميزًا وتفردًا، وعلى هذا الأساس لا يصح مقارنته بأحد من الأنبياء أو المرسلين، إضافة إلى أن حياته كانت مدهشة وعجيبة، وأنه اختار أن يضحي لأجل خلاص العالم.

وبعد ادعاء الموقع لألوهية يسوع يرجع ويقول أنه ابن الله، فعلى الموقع كانت توجد عبارة: تماماً كما في الوعد، فقد أقام الله ابنه يسوع وأعاده للحياة –الحياة الا بدية– في اليوم الثالث بعد دفنه. لقد شوهد من قبل أصدقاؤه المقربين ومن ثمن شوهد من قبل أكثر من 500 من إتباعه قبل ان يصعد الى السماء!!

وبشكل فج، تطالعك في الموقع عبارة بالخط العريض تقول: ذا اردت قبول المسيح ، اطلب منه ان يكون سيدك ومخلصك من خلال صلاة مثل هذه : " أيها الرب يسوع، انا أؤمن بأنك إبن الله. اشكرك لأنك مت على الصليب من أجل خطاياي. من فضلك اغفر خطاياي وهبني عطية الحياة الابدية. أطلب منك ان تأتي الى حياتي والى قلبي لتكون ربي وسيدي ومخلصي. اريد ان أخدمك دائماً".

بعد ذلك يجد زائر الموقع نفسه محاصرًا بسؤال: هل صليت هذه الصلاة؟!!

وإذا كانت إجابته بنعم يفتح له صفحة جديدة ليضع فيها بياناته الشخصية وبريده الإليكتروني لتبدأ النشرات التنصيرية تتوالى عليه بعد أن أصبح، بحسب الموقع، مؤمنًا مستنيرًا بهدى الرب يسوع المسيح.

وتتساءل المصريون: كيف ينشر "بانر" بهذا الحجم على موقع جريدة مصرية واسعة الانتشار بحجم "الشروق" في بلد مسلم، شاء من شاء وأبى من أبى؟

وهل معنى ورود تلك الإعلانات من موقع "جوجل" ألا تستطيع "الشروق" التحكم فيها وفي محتوياتها؟!!

ومن يتحمل، بالتالي، مسئولية آلاف الزوار الذين دخلوا موقع الجريدة وشاهدوا هذا البانر، ومنهم العامة وقليلو العلم بالدين، مما قد يؤدي إلى إفتتانهم بالكلمات المعسولة الواردة بالموقع؟

اختفاء زوجة كاهن كنيسة بمصر يهدد بتكرار سيناريو وفاء قسطنطين

كتب سعيد نافع ٢٢/ ٧/ ٢٠١٠

أنهى الأنبا أغابيوس، أسقف دير مواس بالمنيا، الاعتصام الذى نظمه المئات من الأقباط أمام مطرانية ديرمواس، أمس الأول، احتجاجاً على اختفاء زوجة القس تداوس سمعان، راعى كنيسة مارمرقس بدير مواس، الذى رجح تعرضها للاختطاف، على حد قوله لـ«المصرى اليوم»، وطالب أغابيوس، الأقباط بعدم التجمهر أو القيام بأى تظاهرات، وإعطاء الأجهزة الأمنية فرصة للبحث عن الزوجة المختفية.

وقال سمعان، إن زوجته كاميليا شحاتة زاخر «٢٥ عاماً»، وتعمل مدرسة، غادرت المنزل مساء الأحد الماضى، متوجهة إلى منزل والدها إلا أنها اختفت منذ ذلك الحين وانقطع الاتصال بها، وأضاف أن زوجته اتصلت به وأبلغته أنها ستزور أسرتها المقيمة على مقربة من مسكن الزوجية، مشيراً إلى أنه كان موجوداً بقرية مجاورة لإجراء مراسم زواج.

وذكر سمعان، أنه عندما عاد إلى المنزل اتصل بزوجته على هاتفها المحمول فوجده مغلقاً، فاتصل بمنزل والدها وفوجئ بأنها لسيت موجودة فى بيت أسرتها، ونفى سمعان، وجود خلافات بينه وزوجته، مؤكداً أنه يرجح تعرضها لعملية اختطاف، لكنه لم يتهم أحداً باختطافها.

وكلفت النيابة العامة، بالتحرى عن الواقعة وإصدار نشرة تغيب وتوزيعها على مديريات الأمن ومراكز الشرطة بالمحافظات، بينما كشفت التحريات الأولية حصول الزوجة على إجازة مسبقة للتغيب من عملها





قناة يوتا التابعة للكنيسة للمصرية

حينما أعلن القمص الهارب مرقص خليل عزيز كاهن الكنيسة المعلقة بمصر القديمة السابق والهارب حالياً إلى الولايات المتحدة الأمريكية والمعروف حركياً باسم الأب يوتا ، حينما أعلن عن إنشائه قناة فضائية تعني بالاضطهاد النصراني على أرض مصر ، تذكرت وقتها تصريح كان قد أدلى به بعد أحداث كنيسة محرم بك التي عرضت مسرحية مسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم وهو يقول في هذا التصريح :

( على الشباب القبطي الاستعداد لعصر الاستشهاد )

طبعاً شخصية ثورية مثل شخصية يوتا والتي تدعوا دائماً لطرد الغزاة المسلمين من مصر ، والذي يدعوا في بلاد المهجر لاستقلال بلاده المحتلة من قبل العرب ، لابد وأن تكون قناته الفضائية الجديدة التي ستظهر خلال أيام قناة تعبر عن روح الثورة ولسان حال الثوار في المهجر الذين حتماً سيعودون لمصر لقيادة التحرير ..

فور إعلان مرقص عزيز خبر أنشائه لهذه القناة احتفت به المواقع النصرانية المختلفة وباركت العمل ، ولم ينس التلفزيون الرسمي الذي يعيش في غيبوبة من زمن - أن يتصل به ليتأكد من صدق الخبر ، في ظل عدم ظهور أي تعليق رسمي من الكنيسة المصرية على هذه القناة ، حتى هذه اللحظة مرقص خليل عزيز كاهن تابع للكنيسة المصرية ويتلقى راتباً شهرياً يصله بالدولار في مقر إقامته في الولايات المتحدة الأمريكية ، أي أن أعماله المفروض تكون خاضعة لجهة عمله وهي الكنيسة المصرية ، ومع ذلك لم يصدر أي تصريح رسمي يوضح موقف الكنيسة المصرية من القناة التي ستكون حتماً عدائية لمصر وللإسلام .

الكنيسة المصرية تلعب نفس الدور الذي لعبته أيام ظهور كاهن تابع لها في قناة العاهرة جويس ماير ، الكنيسة المصرية رفضت وحتى هذه اللحظة التنديد بهذا الكاهن وهو زكريا بطرس بل أن شنودة قالها صراحة لن انتقد بطرس ولن أجعله يتوقف مادام هناك من ينتقد المسيحية وقال في آخر تصريح له هو يتكلم من كتب إسلامية طيب ما تردوا عليه ..

نفس هذه اللعبة سوف تلعبها الكنيسة المصرية مع قناة الرجاء ، لو اشتكى المسلمون وسوف يحدث سوف تقول ، هو كاهن تابع لنا ولكنه حر في تصرفاته خارج الكنيسة ، أو لو كان قذر وقبيح لأقصى درجة ستقول هو كان قد تقدم باستقالته ولا نستطيع إخضاعه للكنيسة ، والغريب أنه أمس أعلن مصدر في الكاتدرائية أن مرقص لا يزال كاهناً تابعاً للكنيسة المصرية وهو موفداً بصفة شخصية من البابا شنودة إلى الولايات المتحدة ، وهذه الجملة نضع تحتها ألف خط - يعنى لا مستقيل ولا مشلوح ، أضف إلى ذلك تصريحات مرقص عزيز يوتا أمس إلى المحطة الأمريكية واسعة الإنتشار «سي بي إس» والذي قال بالحرف أن قناة الرجاء ومؤسسيها ، «خاضعون لسلطة كنيسة الإسكندرية روحيا وعقائديا » بل أنه أكد أن القناة حصلت على مباركة وإذن شنودة ..

وقال أن القناة ستسلط الضوء على إجراءات إبادة النصارى في مصر، وسط صمت الهيئات الحكومية على حد زعمه ..

الآن اتضحت معالم الصورة جليةً في العيون ، وواضحة في كبد السماء ، القناة هي قناة الكنيسة المصرية ويوتا ما هو إلا منفذ لسياسات الكنيسة ..

الأحد، 4 يوليو، 2010

مصدر كنسى: "الشذوذ" لن يكون سبباً لطلاق الأقباط

قداسة البابا شنودة بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية

كتب جمال جرجس المزاحم

السبت، 3 يوليو 2010 -

أكد مصدر كنسى أن مشروع القانون الموحد للأحوال الشخصية لغير المسلمين ليس به أى قصور مثلما ردد البعض، ونفى المصدر إدراج الشذوذ الجنسى فى القانون كسبب للحصول على الطلاق، وأن الكنيسة لن تهتم بما طلبه البعض فى إحدى المظاهرات التى أقيمت أمام وزارة العدل الأيام الماضية من أجل الاعتراف بالزواج المدنى.

وكشف المصدر أن قداسة البابا شنودة بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، اتفق مع ممثلى الكنائس المكلفة بإعداد القانون الموحد للأحوال الشخصية لغير المسلمين بوزارة العدل على متابعة ما يصلون إليه فى كل ما هو جديد لسرعة خروج القانون إلى النور.

وأضاف أن أهم ما اتفق عليه هو إلغاء الرجوع للشريعة الإسلامية حال اختلاف المذاهب، وسيتم الرجوع إلى الشروط الشكلية والموضوعية لصحة الزواج فى شريعة كل من الزوجين وقت الزواج.

وأشار إلى أن مواد القانون الخاصة بآثار الزواج ستسرى عليها شريعة الزوج وقت انعقاد الزواج وليس بعد الزواج مثل القضايا السابقة، كما ستسرى عليه الشريعة التى ينتمى إليها الزوج وقت الطلاق.

سيدة مسيحية بالصعيد تستغيث لحماية عرضها من شذوذ زوجها الجنسي.. الإنجيليون يطلقون رصاصة الرحمة علي قانون الأحوال الشخصية الموحد


كتب جون عبد الملاك (المصريون) | 02-07-2010 23:58

أزمة جديدة تعصف بقانون الأحوال الشخصية الموحد بعد أن تفاقمت الخلافات بين اللجنة القانونية والكنيسة المشكلة من قبل وزير العدل لإعداد القانون بعد رفض " طلب إنجيلي " يتضمن إمكانية " الطلاق " حال شذوذ أحد الزوجين لاستحالة العشرة ، حيث رفض ممثلو الكنيسة القبطية هذا الاقتراح بدعوي أنه لا يساوي الزني ولا يستحق الخروج عن الملة نهائياً .

وفي هذا السياق كشف أحد ممثلي الكنيسة الأرثوذكسية باللجنة – والذي طلب عدم ذكر اسمه – لـ " المصريون " أن رد البابا في هذه النقطة تلخص في إمكانية " التطليق " لو ثبت أن الزوج أو الزوجة كانا شاذين أو أحدهما قبل عقد الزواج حيث يكون العقد باطلاً في هذا الوقت وكأنه لم يكن ، أما لو حدث الشذوذ بعد الزواج فلا يسمح بالطلاق مطلقاً !



و في سياق متصل انتقدت قيادات الكنيسة الإنجيلية هذا الأمر باعتبار أن القانون الحالي الذي تناقشه وزارة العدل معيب تماما حيث يرفض البابا الاعتراف بمراسم الزواج في الكنائس الإنجيلية ويصر علي حذف فصل التبني و زاد الطين بله عدم اعتباره الشذوذ من موجبات الطلاق .



وقال القس أشرف شوق "راعي الكنيسة الانجيلية بالمعادي كيف يمكن إقرار قانون في حالة شذوذ احد الزوجين لا يستطيع الطرف الاخر الحصول علي الطلاق ! ، موضحاً أن أحد القساوسة الإنجيليين الذين يعملون في صعيد مصر، يعاني من أجل إيجاد مخرج أو حل لمشكلة إحدى السيدات الشابات في كنيسته المحليّة، نظراً لكون زوجها قد ابُتلي -بعد زواجه- بمصيبة "الشذوذ الجنسي"، وهو يمارس الدور السلبي في الشذوذ، حتى وصل الأمر إلي استدراجه للرجال الذين يمارسون الشذوذ معه في منزله، يحاول إغراءهم بعرض زوجته عليهم، حتى يصل هو إلى بغيته في إشباع غاياته الآثمة وشهوته الحرام! متسائلاً أليس ذلك زني بمعني الكلمة !